بعد هزيمة "داعش" وإفلاس واشنطن ..

الخارجية الاميركية تهاجم قياديا كبيرا في الحشد الشعبي!

الخارجية الاميركية تهاجم قياديا كبيرا في الحشد الشعبي!
الجمعة ٢٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٥٠ بتوقيت غرينتش

هاجمت وزارة الخارجية الاميركية الخميس 26 اكتوبر، قياديا كبيرا في قوات الحشد الشعبي، واصفة إياه بـ"الارهابي"، يأتي على أعتاب طرد تخلص العراق من آخر داعشي على أراضيها بهمة سواعد القوات المشتركة (الجيش والشرطة والحشد).

العالم - العراق

ووصفت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت، في مؤتمر صحفي عقدته ليلة أمس واشنطن، وصفت نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس بـ"الإرهابي".

وفي ردها على سؤال بشأن دور أبو مهدي المهندس في معارك كركوك، قالت نويرت إن"هذا الشخص إرهابي وهذا كل ما يمكننا قوله في الوقت الحالي".

ولفتت الى أن المهندس "تم إدراجه على قوائم الإرهاب من قبل الولايات المتحدة منذ عام 2009"، حسب تعبيرها.

وتداولت بعض وسائل الاعلام وصفحات التواصل الاجتماعي أمس الخميس، أنباءً عن استشهاد المهندس، خلال العمليات العسكرية في مخمور، وذكرت أن "المهندس استشهد أثناء تقدم القوات العراقية نحو معبر فيشخابور الحدودي مع تركيا".

وهو ما نفاه المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، مبينا انه "لا صحة لأنباء استشهاد القيادي في الحشد الشعبي، ابو مهدي المهندس"، معتبرا أن "هذه الإشاعات دليل على إفلاس الوكالات والمصادر".

NRT

2-4

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة