بالفيديو .. سر توقيت التقرير الاممي حول خان شيخون؟!

الجمعة ٢٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢٤ بتوقيت غرينتش

نيويورك (العالم) 2017.10.27 ـ زعم تقرير للأمم المتحدة أن الدولة السورية مسؤولة عن إطلاق غاز السارين على خان شيخون بمحافظة إدلب في نيسان/أبريل الماضي.. وكانت موسكو استخدمت حقَّ الفيتو ضد مشروع قرار أميركي لتمديد عمل آلية لجنة التحقيق حول استخدام الكيميائي مطالبة بصدور تقرير بهذا الشلأن قبل مناقشة تجديد عمل آلية التحقيق.

العالم ـ سوريا

التقرير أعدته آلية التحقيق المشتركة التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ورغم أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لا تملك صلاحية تحديد المسؤول عن الهجوم إلا أن التقرير زعم بأنّ لجنة التحقيق مقتنعة بأن حكومة دمشق مسؤولة عن إطلاق غاز السارين على خان شيخون في الرابع من نيسان/أبريل عام 2017، الأمر الذي نفته الدولة السورية مراراً.

وادعت اللجنة في التقرير أنّ غاز السارين تمّ إطلاقه عبر قنبلة أسقطتها طائرة، لكن اللجنة أقرت أيضاً أنّ عناصر جماعة "داعش" الوهابية استخدموا غاز الخردل في هجوم استهدف منطقة أم حوش شمال حلب في أيلول/سبتمبر عام 2016.

ويأتي هذا التقرير بعد يومين على استخدام روسيا حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار أميركي هدفه أن يمدّد لفترة سنة مهمة لجنة التحقيق حول الجهات التي تقف وراء هجمات بالأسلحة الكيميائية في سوريا.

وطالبت موسكو بصدور تقرير حول استخدام الكيميائي قبل مناقشة تجديد عمل آلية التحقيق وشككت باتهام الولايات المتحدة للدولة السورية باستخدام السلاح الكيميائي دون أي أدلة أو براهين.

وأوضح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا، أن استخدام بلاده حق الفيتو، لم يكن الهدف منه إنهاء عمل البعثة الأممية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا، مؤكداً استعداد موسكو لمواصلة النقاش.

يذكر أن مدير قسم حظر انتشار الأسلحة بوزارة الخارجية الروسية، ميخائيل أوليانوف، كان أكد أن التحقيق الذي تجريه الآلية المشتركة في سوريا ليس احترافيا.

وكانت موسكو أكدت أنها سوف تتصدى بحزم لمحاولات تسييس الملف الكيميائي واتهام الحكومة السورية، دون طرح أي أدلة ودون إجراء أي تحقيق محترف.

104-10

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة