منظمات حقوقية تطالب لندن بالتدخل للإفراج عن ذوي معارض في البحرين

منظمات حقوقية تطالب لندن بالتدخل للإفراج عن ذوي معارض في البحرين
الجمعة ٢٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٥:٥٥ بتوقيت غرينتش

طلبت 13 منظمة لحقوق الإنسان من الحكومة البريطانية أن تطالب بالإفراج عن ثلاثة بحرينيين تحتجزهم المنامة، وذكرت هذه المنظمات أنهم يعاقبون لمجرد أنهم أقارب أو أصهار ناشط مقيم في لندن.

العالم-البحرین

وطالبت مجموعة المنظمات التي تضم منظمة العفو الدولية ومنظمة (ريبريف) القانونية الخيرية البريطانية، في خطاب إلى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، بالإفراج عن سيد نزار الوداعي وهاجر منصور حسن ومحمود مرزوق منصور، وهم من أقارب وأصهار سيد أحمد الوداعي، المدير بمعهد البحرين للحقوق والديمقراطية ومقره بريطانيا حسبما افادت وكالة رويترز.

واحتجز الثلاثة في البحرين في شهر آذار الماضي، أثناء حضور سيد أحمد الوداعي للجلسة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

وجاء في الرسالة التي بعثتها المنظمات الحقوقية "إننا نحث حكومتكم على أن تطلب من البحرين الإفراج فورا عن أقارب السيد الوداعي وزوجته قبل محاكمتهم في 30 أكتوبر وإسقاط كل التهم المنسوبة إليهم".

وقالت الرسالة إن الاحتجاز يجيء "في إطار انتهاكات ومضايقات ممنهجة للمدافعين عن حقوق الإنسان وعائلاتهم في البحرين". وأشارت إلى أن المحتجزين الثلاثة يواجهون حكما قد يصل إلى السجن لثلاث سنوات.

وقالت مايا فوا مديرة منظمة ريبريف "إن البحرين تعاقب عائلته دون ذنب عقابا على نشاطه السلمي".

وأشارت وكالة "رويترز" إلى أنه لم يتسن الاتصال بمسؤولين بحكومة البحرين للتعليق.

وتتابع السلطات البحرينية نشاط أفراد عائلة سيد أحمد الوداعي منذ أن شارك في احتجاج على حضور ملك البحرين عرضا ملكيا للخيول في بريطانيا.

وفاجأ الناشط البحريني الملك أثناء حضوره في العرض، حين تقدم نحوه صارخا "يسقط حمد".

6

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة