أكثر من 290 ارهابيا عادوا إلى فرنسا من سوريا والعراق

أكثر من 290 ارهابيا عادوا إلى فرنسا من سوريا والعراق
السبت ٢٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠١:٣٧ بتوقيت غرينتش

أشار وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب إلى أنّ 290 ارهابيا عادوا إلى فرنسا من سوريا والعراق، مؤكدا أنّ عودتهم كانت على مراحل. كولومب أكد أيضا أنّه من بين العائدين يوجد 50 طفلاً.

العالم - أوروبا

وجاءت تصريحات وزير الداخلية الفرنسي عقب التقرير الذي نشرته يومية “لوفيغارو” اليمينية، والتي تناولت فيه استفادة من ذهبوا إلى القتال في سوريا والعراق من المساعدات الاجتماعية التي كانت تدفعها لهم السلطات الفرنسية بشكل شهري، قبل أن يتمّ اكتشاف أمرهم.

وتخصّ الأرقام التي تناولتها وزارة الداخلية الفرنسية أولئك الذين عادوا إلى فرنسا على مراحل خلال السنوات الماضية، دون التطرق إلى مصير الفرنسيين الذين كانوا في مدينة الرقّة، وهو ما تحدث عنه المتحدث باسم هيئة أركان الجيوش الفرنسية الكولونيل باتريك ستيغر، الذي أكد أنّ الذين كانوا يتواجدون في الرقة إما قُتلوا أو اعتُقِلوا أو انتقلوا إلى مناطق أخرى تشكل ملجأً لجماعة "داعش" الوهابية.

وكشفت صحيفة “لوفيغارو” عن أن عشرين بالمئة من الذين غادروا فرنسا للقتال في سوريا كانوا يتلقون مساعدات اجتماعية شهرية يُقدّر مجموعها بمليونيْ يورو، ما يعني أن دافع الضرائب الفرنسي كان يموّل دون أن يدري أشخاصاً خططوا ونفذوا أحياناً هجمات داخل فرنسا.

وفي سياق متصل أشارت أجهزة الأمن الفرنسية إلى ملاحقتها لحوالي مائة وخمسين شخصاً في منطقة الحدود السورية العراقية، بعضهم قُتل والآخرون اعتُقلوا أو أنهم فقدوا تحت الأنقاض، أما الذين عادوا إلى فرنسا قبل استعادة الموصل والرقة فمن بينهم أطفالٌ قاتلَ بعضُهم في المدينتيْن.

المصدر: يورونيوز

213

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة