سلاح المقاومة مقدس كقداسة الصلاة والصيام

سلاح المقاومة مقدس كقداسة الصلاة والصيام
السبت ٢٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:١٨ بتوقيت غرينتش

أكد نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن سلاح المقاومة الفلسطينية بما في ذلك سلاح (سرايا القدس) ذراع حركته العسكري، "مقدس كقداسة الصلاة والصيام، ولا يمكن أن يُطرح للنقاش على طاولة المصالحة".

العالمفلسطین

وأضاف عزام لـ"دنيا الوطن": مسألة السلاح ليست مطروحة أبدًا على مائدة التفاوض والحوار على الإطلاق، لأنه على حد وصفه هذا السلاح حق مشروع للشعب الفلسطيني، طالما الأرض الفلسطينية مُحتلّة، ومادام هناك تهديدات من الاحتلال ضدنا، فمن غير المنّطقي وغير المقبول أن يتحدث أحد عن سلاح الشعب الفلسطيني، وسلاح فتحي الشقاقي وأحمد ياسين وأبو علي مصطفى، وسلاح كل الأجيال على مدى قرن كامل من الصراع.

وفي سياق اجتماعات القاهرة التي ستنطلق الشهر المقبل، أوضح أن حركة الجهاد، ستتقدم برؤى وتصورات ومواقف حول الكثير من القضايا، وستطرح ذلك بصراحة وشفافية وموضوعية، أمام كل الفصائل.

و قال اننا بذلنا جهودًا كبيرة وكنا في قلب هذه المحاولات، لإحداث التوافق ما بين حركتي فتح وحماس، الذي يوفر فرصة أفضل لشعبنا في مواجهة الاحتلال الصهیوني، وبالتالي الجهاد على الدوام ترحب بالاتفاق الأخير الذي وّقع في القاهرة، و لم تكن يومًا ضد اتفاق المصالحة كما يظن البعض.

206 -213

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة