300 حاخام يطالبون بوقف بيع الأسلحة الصهیونیة إلى ميانمار

300 حاخام يطالبون بوقف بيع الأسلحة الصهیونیة إلى ميانمار
السبت ٢٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٣٩ بتوقيت غرينتش

جاء ذلك في خطاب حمل توقيعات 302 حاخام أمريكي إلى الحكومة الصهیونیة.

العالمفلسطین

وافاد موقع أردن الإخبارية نقلا عن الموقعون إن “التزاماتنا تجبرنا على اتخاذ إجراء لحماية ضحايا التطهير العرقي اليوم”.

وأضافوا “نحن ندعو "إسرائيل" إلى الانضمام إلينا في الدعوة إلى الإقلاع عن بيع الأسلحة إلى بورما (ميانمار) وأن تنهي الولايات المتحدة و"إسرائيل" كافة أنشطة التدريب العسكري”.

ومن بين الموقعين عدد من الحاخامات الإصلاحيين، منهم ريك جاكوبس، رئيس اتحاد إصلاح اليهودية، وجوناه بينسر، مدير مركز العمل الديني لإصلاح اليهودية، في الولايات المتحدة.

يذكر أن الحكومة الصهیونية رفضت الشهر الماضي وقف بيع السلاح إلى ميانمار، على الرغم من أعمال القتل التي تمارسها الأخيرة ضد مسلمي الروهنغيا.

وأبلغت النيابة العامة للکیان الصهیوني في سبتمبر/أيلول المحكمة العليا للکیان، أن الحكومة لن توقف بيع السلاح إلى ميانمار، داعية إياها إلى “عدم التدخل في العلاقات الخارجية للکیان الصهیوني”.

وجاء ذلك الرد على التماس قدمته عدة مؤسسات حقوقية إسرائيلية في يناير/ كانون ثاني الماضي للمحكمة العليا تدعوها فيه إلى مطالبة الحكومة بوقف بيع السلاح إلى ميانمار.

وفي 25 أغسطس/آب الماضي، أطلقت ميانمار حملة أمنية بمشاركة قوات الجيش والشرطة ومليشيات بوذية، ارتكبت خلالها جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهنغيا، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، حسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

ونتيجة لتلك المجازر والجرائم، فر 604 آلاف من المسلمين الروهنغيا من أراكان إلى الجارة بنغلاديش، حسب أحدث إحصاءات الأمم المتحدة.

206-213

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة