روحاني خلال لقاءه آمانو؛

ايران تؤكد على تعاون طويل الأمد مع وكالة الطاقة الذرية

ايران تؤكد على تعاون طويل الأمد مع وكالة الطاقة الذرية
الأحد ٢٩ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:٣٥ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني على ضرورة حفظ استقلال وحيادية الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال إننا نؤكد على التعاون الطويل الأمد مع الوكالة في إطار القوانين الدولية.

العالم - إيران

الرئيس روحاني وخلال لقائه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو اليوم الأحد، أشار الى الدور الايجابي والبناء للوكالة حتى هذه المرحلة في كيفية تنفيذ وإبقاء الاتفاق النووي، وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعاونت بشكل كامل مع الوكالة .

وصرح بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لتطوير تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار اتفاق الضمانات والقوانين الدولية وخطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) وقال اننا عازمون علي إقرار التعاون الطويل الأمد في إطار القوانين الدولية، ونأمل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الاسراع باعلان النتيجة النهائية حول الطبيعة السلمية لبرنامج إيران النووي.

وأضاف روحاني: نتوقع من الوكالة وفي إطار إجراءاتها وواجباتها، أن تقدم لإيران المساعدات التي تقدمها الى الدول الأخرى الملتزمة باتفاق الضمانات ومعاهدة حظر الانتشار النووي في مختلف المجالات العلمية والزراعية والطبية، وأكد على ضرورة تولي الخبراء الايرانيين مناصب ادارية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد رئيس الجمهورية على ان بلد ما لايمكن له ان يواجه وكيفما يشاء الاتفاقيات المتعددة الأطراف والدولية مشددا على أهمية تقوية القوانين والمعاهدات الدولية.

وصرح الرئيس روحاني أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكما أعلنت في العديد من المناسبات بانها لن تكن البادئة في الانسحاب من الاتفاق النووي وقال: سنبقى ملتزمين بالاتفاق النووي مادام يخدم مصالحنا.

وأشار الرئيس الإيراني إلى ان مصداقية الوكالة الدولية للطاقة الذرية لدى الرأي العام العالمي بوصفها منظمة دولية مهمة، ترتكز على القيام بنشاطاتها المهنية دون أن تتأثر بالقوى الخارجية، وانه من غير المقبول لدينا ان بعض الدول او مسؤولي تلك الدول يؤثرون على قرارات الوكالة ويمارسون الضغوط عليها.

وقال إن الوكالة هي السلطة الوحيدة المخولة بتأييد التزام ايران بالاتفاق النووي، وأضاف أن هناك معيار معين للاتفاق النووي، ومعيار عمل إيران، هي نفس هذه المعايير.

وصرح روحاني ان تعاون ايران والوكالة يجب ان يؤدي خطوة خطوة إلى تعزيز الثقة بين الطرفين وقال: لاينبغي أن نسمح بالمساس بالاتفاق النووي بوصفه انجاز مهم، ويتعين ان نسعى وبالتعاون الشامل الى تثبيت هذا الاتفاق الدولي المهم .

وقال رئيس الجمهورية، إن السلوك الجديد للادارة الامريكية، لايساعد على ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة وقال ان مكافحة الارهاب من الاهداف المهمة في المنطقة، وان الاستقرار والأمن يحظى بالاهمية لشعوب المنطقة في الوقت الحاضر.

من جانبه وصف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيو آمانو، الاتفاق النووي بالجيد جدا وقال: انه وفي ظل الجهود المشتركة الحاصلة نستطيع أن نؤكد أن الجمهورية الاسلامية الايرانية عملت بجميع تعهداتها في إطار القوانين الدولية وخطة العمل المشترك الشاملة .

وأكد آمانو أن كبار المسؤولين من غالبية دول العالم، أعلنوا دعمهم للاتفاق النووي وقال إن تنفيذ التعهدات والالتزامات بها من قبل جميع الاطراف، يحظى بالدور الاساسي والحيوي في استقرار ومستقبل الاتفاق النووي.

وأثنى آمانو على التزام الجمهورية الاسلامية الايرانية بتعهداتها في الاتفاق النووي وقال إن مصداقية الوكالة مهمة جدا، وأيضا الاستمرار في حيادية مواقفها، وتقديم تقاريرها وفقا للحقائق واتفاق الضمانات.

وأكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية على ضرورة دعم مشاريع الابحاث الايرانية وتطوير التعاون بين ايران والوكالة في مختلف المجالات وقال إننا نرحب بحضور الخبراء الايرانيين لتولي المناصب الادارية في الوكالة .

المصدر: وكالة إرنا

216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة