مصر تنجح في التوصل إلى تقنية جديدة لتحلية المياه

مصر تنجح في التوصل إلى تقنية جديدة لتحلية المياه
الأحد ٢٩ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٧:١٩ بتوقيت غرينتش

أعلن مركز بحوث الصحراء التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، نجاح فريق بحثي مصري في التوصل لتقنية جديدة لتحلية مياه البحر، تخفض تكلفة إنتاج وحدة المياه المالحة، وزيادة المكون المحلى لإنتاج هذه التقنية وتصنيعه محليًا لأول مرة بخبرات مصرية بدلًا من الاعتماد على مصدرين وحيدين لتكنولوجيا تحلية المياه من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وكوريا الجنوبية.

العالم - مصر 

جاء ذلك خلال افتتاح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي، والدكتور نعيم مصيلحي، رئيس مركز بحوث الصحراء، الأحد، الملتقى العلمي للتحالف القومي للمعرفة والتكنولوجيا في مجال تحلية مياه البحر، للتعرف على جهود التحالف في تعميق التصنيع المحلى لمحطات تحلية المياه.

وعرض الدكتور نعيم مصيلحي، رئيس مركز بحوث الصحراء، والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بحضور الدكتور عبدالله زغلول، نائب رئيس المركز للمشروعات والمحطات البحثية، مخرجات المرحلة الأولى من التحالف القومي للمعرفة والتكنولوجيا في مجال تحلية المياه، الذي تدعمه أكاديمية البحث العلمي وتموله، باعتبار مركز بحوث الصحراء المنسق العام للتحالف، كما عرض نعيم مصيلحى خطط ومشروعات مركز بحوث الصحراء الحالية والمستقبلية، خاصة ما يتعلق بتحلية المياه وعلاقته بالتنمية الشاملة للصحارى المصرية.

والتقى رئيس أكاديمية البحث العلمي، خلال زيارته مركز بحوث الصحراء رؤساء الفرق البحثية للتحالف، وشرح خلال اللقاء الهدف من التحالفات القومية التي تمولها الأكاديمية في المرحلة الحالية والمستقبلية، والمشروعات والمبادرات التنموية التي تمولها الأكاديمية وعلاقتها برؤية مصر المستقبلية 2030.

بينما قدم الدكتور حسام شوقي، مدير مركز التميز المصري لأبحاث تحلية المياه التابع لمركز بحوث الصحراء والباحث الرئيسي لتحالف تحلية المياه، عرضا شاملا عن التحالف، متضمنا شركاء المشروع وأهم مخرجاته المتوقعة وخطط تحقيق هذه المخرجات، وعرضا لأهم مخرجات المرحلة الأولى للتحالف التي تشمل نجاح فلسفة الفرق المتنوعة من أكاديميين وصناعة ومنظمات مجتمع مدني ومستخدم نهائي في التجانس لتحقيق هدف أو مجموعة أهداف.

كما عرض «شوقي» التعاون المشترك لفريق مركز بحوث الصحراء، وفريق جامعة أسيوط، الذي أدى لنجاح الفريق البحثي بقيادة جامعة أسيوط في تملك معرفة تصنيع منظومة ماكينات لف أغشية الضغط الأسموزى المنعكس، ونجاح الفريق البحثي لمركز بحوث الصحراء لأول مرة في مصر في امتلاك معرفة لف أغشية الضغط الأسموزى المنعكس بمقاسات 4 بوصات و8 بوصات المستخدمة في محطات تحلية المياه، وسيشاهد الحضور على الطبيعة الأغشية الملفوفة بمراحلها المختلفة.

وأكد الدكتور حسام شوقي، مدير مركز التميز المصري لأبحاث تحلية المياه، أن اقتصاديات لف الأغشية توفر 60% من قيمة الأغشية المستوردة من الخارج، كما أوضح الباحث أن ما تم إنجازه هو مرحلة واحدة من 3 مراحل تنتهي بالتصنيع المحلى الكامل، سواء لخط الإنتاج أو لأغشية الضغط الأسموزى.

يُذكر أن أكاديمية البحث العلمي تبدى اهتمامًا شديدا بتحالف تحلية المياه، لأهمية مخرجاته للأمن المائي المصري، وأن الأكاديمية لا تدخر جهدا في سبيل دعم هذا التحالف، ويضع مركز بحوث الصحراء كل إمكانياته العلمية والبشرية واللوجستية لدعم نجاح التحالف، وفي نهاية الجولة زار الدكتور نعيم مصيلحى، يرافقه الدكتور محمود صقر وضيوف المركز من أعضاء التحالف، معامل وورش إنتاج مركز التميز المصري لأبحاث تحلية المياه، واستمع الحضور لشرح من الدكتور حسام شوقي، عن الإمكانيات المتاحة بالمركز وأهم الأبحاث والمشروعات التي يشهدها وخطط التوسع المستقبلية له.

 

المصدر: وكالات 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة