اللواء باقري يتحدث لقناة العالم عن "فتنة مسعود"!!

اللواء باقري يتحدث لقناة العالم عن
الإثنين ٣٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٢٦ بتوقيت غرينتش

طهران(العالم) ‏26‏/10‏/2017- وصف رئيس هيئة الأركان الإيرانية أحداث كردستان العراق بأنها مؤامرة كبيرة وخطأ فادح ارتكبهما مسعود بارزاني كاد أن يغرق العراق بهما في أتون حرب أهلية لعقود، معتبراً أن حكمة المرجعية العليا والحكومة والقوات المسلحة في العراق أخمدت فتنة في مهدها.

العالمايران

وقال اللواء محمد باقري في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية الاثنين إن: الخطأ الذي ارتكبه بارزاني كان كبيرا جدا، وكانت هناك مؤامرة كبيرة، وتم إخمادها في مهدها بحكمة المرجعية العليا في العراق والحكومة والجيش والحشد الشعبي، وانتهى الأمر، وأدى إلى استقالته.

وأضاف باقري: من الطبيعي أن يؤدي ذلك إلى بعض التوترات في منطقة كردستان العراق، لكنها ليست أمراً مهماً وستنتهي بسرعة، المهم هو ما أريد له أن يحدث لكن انتفى.

وتابع: لو تقسم العراق، لاشتعلت الحرب في العراق لسنوات بل لعقود، ولتحمل الشعب العراقي والبنى التحتية العراقية خسائر جمة، كما أن دول الجوار كانت ستتأثر بذلك، وتقع أحداث كثيرة على حدود إيران وتركيا وسوريا.

وأشار باقري إلى أن الحزب الديمقراطي الكردستاني في العراق وأسرة بارزاني قدموا خدمات كثيرة، وهناك علاقة بين إيران وسائر الأطراف العراقية مع هذه الأسرة وهذا الحزب وستبقى، وهذا خطأ ارتكبه شخص بارزاني، وستنتهي هذه المشكلة  بهذه الخطوات الإصلاحية.

وأعرب رئيس هيئة الأركان الايرانية اللواء محمد باقري عن أمله بأن تحتفظ المناطق الكردية بعلاقات جيدة مع حكومة بغداد، وسيبقون جزء من شعب العراق الجار والشقيق، كما أن الجمهورية الإسلامية ستحتفظ بعلاقاتها مع أكراد شمال العراق، وستكون لنا حدود صداقة حميمية وآمنة مع بعضنا، ولن تكون لنا أي مشكلة.

وأشار باقري إلى: أن الدفاع العسكري عن البلاد هو من مسؤولية القوات المسلحة، لكن الدفاع المدني هو من مسؤولية كل الأجهزة التنفيذية في البلاد، وقد تم إيجاد منظمة الدفاع المدني من أجل مساعدة كافة أجهزة ومؤسسات البلاد في معرفة العدو ومؤامراته وتكتيكاته وسبل مواجهة هذه التهديدات، والتثقيف والتدريب والتوجيه والمشاركة بين كافة الأطراف غير العسكرية والقوات المسلحة يداً بيد، من أجل دفاع متكامل عن البلاد.

واعتبر أن الدفاع المقتصر على القوات المسلحة هو دفاع غير كامل وقاصر، ويجب تقوية كل البنية الدفاعية لدى كافة أجهزة الدولة، وهذه من مسؤولية منظمة الدفاع المدني.

وأكد باقري أن: الإجراءات التي تم إعلانها خلال هذا الأسبوع للشعب، هي نتاج جهود على مدى سنة كاملة من قبل كافة الأجهزة التنفيذية وبتنسيق من منظمة الدفاع المدني، وفي ظل وحدة القوات المسلحة وباقي أجهزة الدولة سنتمكن من إيجاد منظومة دفاع متكاملة.

101-104

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة