صادقون النيابية: كان الاولى طرد تيلرسون بعد تصريحاته المسيئة عن الحشد

صادقون النيابية: كان الاولى طرد تيلرسون بعد تصريحاته المسيئة عن الحشد
الإثنين ٣٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠١:٣٣ بتوقيت غرينتش

انتقد رئيس كتلة صادقون النيابية حسن سالم، الاثنين، تصريحات وزير الخارجية الامريكية ريكس تيلرسون ضد ابو مهدي المهندس، مشددا على ان زيارته "غير مرحب بها".

العالم - العراق

وقال سالم في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان بحسب، السومرية نيوز، إن "تصريحات وزير الخارجية الامريكي ضد معاون رئيس هيئة الحشد ابو مهدي المهندس تمثل اساءة لكل العراق، فالحشد الذي قدم التضحيات للدفاع عن العراق وافشل المخطط الصهيو- امريكي وصنيعتهم القاعدة ومن بعدها "داعش" الارهابي هو اسمى واطهر من تلك التصريحات التي تصدر من رعاة الارهاب وصانعيه وصناع الارهاب"، مبينا ان "تلك التصريحات هي تجاوز على سيادة العراق واعتداء على جزء من المنظومة الامنية العراقية".

واضاف سالم، ان "الحشد الذي افشل الارهاب ليس مليشيات ايرانية بل جزء من منظومة امنية عراقية قاتلت ودافعت جنبا الى جنب مع القوات الامنية وجيشنا الباسل وقدمت التضحيات للدفاع عن العراق والمقدسات والارض، فالحشد هم درع العراق، وتلك التصريحات تمثل اساءة للحكومة كون الحشد يرتبط بالقائد العام للقوات المسلحة، وامريكا هي ولية امر من يتسولون قرب ابواب سفارتها فنحن ولدنا وقاتلنا ونموت احرارا".

واكد سالم، ان "العراق ليس ضيعة امريكية وكان الاولى عدم الترحيب بالمسؤول الذي يسئ للحشد وان يتم طرده وان تكون التصريحات للرد عليه اكثر قوة كي لا يتجرأ لتكرارها مستقبلا، خاصة انها دليل على مدى انهزام امريكا نتيجة اندحار صنيعتهم داعش امام الحشد وقواتنا الامنية". 

يذكر ان تيلرسون، قال، الأحد (22 تشرين الاول 2017) إن الوقت قد حان كي تعود "الفصائل المدعومة من إيران إلى ديارها" وكذلك مستشاريها الإيرانيين بعد أن ساعدوا العراق على هزيمة تنظيم "داعش".

109-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة