أميركا تتعاون مع السودان للتدريب على مكافحة الفساد

أميركا تتعاون مع السودان للتدريب على مكافحة الفساد
الثلاثاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٤٤ بتوقيت غرينتش

يصل الخرطوم اليوم وفد من الغرفة التجارية الأميركية، لإطلاق برنامج تدريبي لمكافحة الفساد في شركات القطاع الخاص السوداني، والذي اشترطته الغرفة للتبادل التجاري مع الخرطوم بعد رفع العقوبات عن البلاد.

العالم-السودان

وبرنامج مكافحة الفساد أحد البرامج التي تتبناها الغرفة التجارية الأميركية، ويهدف للتأكد من جاهزية الوضع المؤسسي لمواجهة الممارسات الفاسدة في البلدان التي تتعامل معها الولايات المتحدة تجاريا.

ويشرف على البرنامج مركز المشروعات الدولية الخاصة CIBE وهو أحد أذرع الغرفة التجارية الأميركية، التي تضم نحو 9 آلاف غرفة تجارية حول العالم، ومقرها واشنطن.

ويأتي تنظيم الأنشطة الداعمة للممارسات النزيهة ضمن خطة الحكومة السودانية لتهيئة القطاع الخاص لمرحلة ما بعد رفع الحصار، حيث اضطرت العقوبات الأميركية الكثير من الأطراف السودانية إلى التعامل خارج الأطر القانونية في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار والأعمال الدولية.

ويترأس الوفد الأميركي السيدة لولا أكاني، ممثلة أفريقيا في مركز المشروعات الدولية الخاصة ومنسقة المبادرات وبرامج الترويج للنزاهة والشفافية في القطاع الخاص في المركز، ويضم الوفد عشرة من المدربين المعتمدين.

وسيقدم وفد الخبراء الأميركي للسودانيين، خلال الورش الأولى يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين بالخرطوم، محاضرات عن القوانين واللوائح الدولية لمكافحة الفساد، وأهمية امتثال الشركات متوسطة الحجم ضد الممارسات غير النزيهة.

ويحتوي البرنامج التدريبي الأميركي، على 15 محورا تدور حول كيفية تعلم أساليب مكافحة الفساد والتحوط من الوقوع في مخالفات مالية، وتعريف العاملين في البنوك بالمخاطر التشغيلية المتعلقة بالأخطاء البشرية، حيث إن معظم مصادر المخاطر وجرائم الاحتيال والتزوير المالي في السودان، تكون بسبب الموظفين، وفقاً لمصادر بنكية سودانية.

ووفقاً لذات المصادر، فإن مخاطر الاحتيال المالي تتمثل في تزوير المستندات والشيكات وتزييف العملات وعمليات السطو واختراق الأنظمة للحصول على الأرقام السرية لحسابات العملاء.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة