من هو الطبيب السوري الذي تحولت قصته إلى فيلم سينمائي أمريكي؟

من هو الطبيب السوري الذي تحولت قصته إلى فيلم سينمائي أمريكي؟
الثلاثاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٠٨ بتوقيت غرينتش

درس الدكتور سهيل نجار في مدارس دمشق , ولد في عاصمة الياسمين و التحق بكلية الطب في جامعة دمشق , تخرج منها ونال الدكتوراه في اختصاص الأمراض العصبية عام 1983

العالم - منوعات 

عاش في دمشق لفترة قصيرة ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية و قرر أن يكمل أبحاثه و دراسته في كلية ” ألباني ” الطبية في نيويورك
عين زميلاً في مشفى جامعة نيويورك للأمرض المشتركة في قسم ” الصرع و فسيولوجيا عصبية سريرية ”.

ثم عين زميلاً في علم الأعصاب في كلية الطب في جامعة نيويورك.

يشغل حالياً رئيس قسم علم الأعصاب في مشفى ” لينوكس هيل ومشفى جامعة ستاتن إسلاند ” و رئيس و أستاذ علم الأعصاب في كلية ” هوفسترا نورث شور لي ” للطب.

أحد الخبراء الأوائل في مجال معالجة الإلتهاب الدماغي و أول طبيب في تاريخ جامعة نيويورك يقوم بتحديد آلية التفاعل بين نظام المناعة والجملة العصبية المركزية.
نال شهرة عالمية…بسبب نجاحه في علاج أصعب حالة واجهت أطباء أمريكا حيث تمكن من تشخيص حالة مرضية لصحفيّة تعمل في صحيفة نيويورك بوست الامريكية اسمها (سوزانا كالاهان ) بعدما عجز الاطباء عن معرفة اسباب تدهور صحتها بشكل مفاجئ.

وتحدثت الصحفية (سُوزانا كَالاهان ) في مقال نشرته الصحيفة الأمريكية ( نيويورك تايمز ) عن تجربتها في مواجهة نوع نادر من مرض كاد يقضي على حياتها مشيرة إلى أن تدخل الطبيب السوري (سهيل نجار ) المختص بالأمراض العصبية في مشفى جامعة نيويورك أنقذ حياتها .

وأشارت الى أنه تم فحصها على أيدي مجموعة كبيرة من الأطباء الذين لم يتمكنوا من تشخيص حالتها العصبية التي أخذت بالتدهور والمتضمنة ( البكاء الهستيري والشعور بالخدر في الجانب الأيسر من جسدها..

و دخلت في حالة هلوسة و شعور بأنها محاطة (بحشرات البق ).

فاعتقد الأطباء أنها في حالة انهيار لقواها العقلية والحل الذي عرضوه ، هو إدخالها إلى مستشفى الأمراض العقلية…!

موضحة أن رئيس الاطباء في المشفى طلب اللجوء إلى الدكتور نجار واصفا إياه بالطبيب المعجزة..!

وفعلا تم استدعاء الطبيب السوري سهيل نجار و الذي رفض أن يخضعها لفحص دم آخر أو لصورة أشعة أخرى .. بل طلب منها فقط أن تجري اختباراً بسيطاً: وهو أن ( ترسم شكل ساعة) .. فعندما نظر إلى الرسم، عرف أن : سبب جنون سوزانا جسدي وليس نفسي..!

عندما رسمت سوزانا الساعة، وضعت كل الأعداد على الجهة اليمنى، وهذا يشير إلى إصابة في الدماغ .. بعد أن أجريت الفحوصات اللازمة.

وأوضحت أنه بعد الفحص تبين للدكتور سهيل نجار أن الجزء الأيمن من الدماغ يعاني من التهاب وشَّخصّ المرض على أنه ( التهاب دماغ مناعي) أو وزمة دماغية استدعى الأمر استئصال جزء من الفص القفوي لتعود كالاهان بعد ذلك إلى طبيعتها بعد أن كادت تفقد حياتها …!

فعادت إلى صحتها بعد شهر واحد فقط و ألّفت كتاباً بعد ذلك احتل المرتبة الأولى من حيث عدد المبيعات لنيويورك تايمز حمل عنوان (دماغ مشتعل) أو (Brain on fire).

تصف فيه محنتها مع المرض ، وكيف كان يمكن أن تقضي بقية حياتها في مصح عقلي وأن ينتهي مستقبلها لولا مهارة الطبيب في تشخيص مرضها الحقيقي وشفاءها منه…!

تم تحويل قصتها الى فلم سينمائي امريكي ، سنة 2016 ..من بطولة الممثلة الامريكية ( كلوي موريتز ) بدور سوزانا كالاهان و الممثل الإيراني ( نافيد نيغبان) لعب دور الطبيب السوري نجار .

المصدر: وكالات

120

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة