الكشف بسن الـ45 يحد من وفيات سرطان القولون

الكشف بسن الـ45 يحد من وفيات سرطان القولون
الثلاثاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٢:٥١ بتوقيت غرينتش

نصحت دراسة فرنسية حديثة بضرورة إجراء الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم في سن الـ45، للحد من ارتفاع معدلات الوفيات الناجمة عن المرض بين البالغين.

العالم - منوعات 

الدراسة أجراها باحثون في فرنسا وعرضوا نتائجها الإثنين، أمام مؤتمر أمراض الجهاز الهضمي في أوروبا الذي عقد اليوم في مدينة برشلونة الإسبانية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة تابع الباحثون حالة 6027 شخصًا في فرنسا، ووجدوا زيادة بنسبة 400% في الأورام الحميدة في أنسجة القولون، التي يمكن أن تتحول إلى أورام خبيثة إذا لم يتم علاجها لدى المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و49 عامًا مقارنة بالمرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و44 عامًا.

ووجد الباحثون أيضًا أن معدل اكتشاف الأورام أعلى بنسبة 8% لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و49 عامًا، وكانت هذه النسبة من قبل لدى الأشخاص بين 50 و54 عامًا.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور ديفيد كارسنتي، أخصائي أمراض الجهاز الهضمي والكبد، إن نتائج الدراسة تحتم ضرورة الكشف عن أورام سرطان القولون والمستقيم بين سن 45 و49 عامًا، بدلا من سن 50 إلى 54 عامًا.

وأضاف كارسنتي "تبين هذه النتائج أنه في عمر 45 عامًا تظهر زيادة ملحوظة في الأورام الحميدة في أنسجة القولون والمستقيم، تستلزم العلاج قبل أن تتحول إلى أورام خبيثة".

وبحسب الدراسة، يعتبر سرطان القولون والمستقيم ثاني أكثر الأسباب شيوعا للوفاة المرتبطة بالسرطان في أوروبا حيث يتسبب في وفاة 215 ألف شخص سنويًا.

ووفقًا لجمعية السرطان الأميركية فإن سرطان القولون والمستقيم، هو ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا، في الولايات المتحدة؛ إذ يُصيب أكثر من 95 ألف حالة جديدة سنويًا، كما أنه رابع سبب رئيسي للوفيات بالسرطان في جميع أنحاء العالم.

المصدر : الوطن 

120 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة