لافروف: مؤتمر الحوار الوطني السوري لا ينافس مسار جنيف

لافروف: مؤتمر الحوار الوطني السوري لا ينافس مسار جنيف
الثلاثاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أن فكرة عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري لم تأت لتنافس جهود التسوية في إطار الأمم المتحدة، بل تسعى لتوسيع مشاركة السوريين في العملية السياسية.

العالم ـ سوريا

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم الثلاثاء: "لا نعتبر هذه المبادرة طرحا منافسا لقرارات الأمم المتحدة، أو محرفا لمسارها، بل بالعكس، إنها تستهدف تطبيق كل القرارات الأممية على أكمل وجه وبمنتهى النزاهة".

وأضاف الوزير أن المؤتمر يسعى لتوسيع دائرة المشاركين في عملية التسوية عبر ضم أطياف جديدة من المجتمع السوري إليها.

وصرح لافروف قائلاً "فكرة إنشاء مؤتمر شعوب سوريا أم مؤتمر الحوار الوطني تستهدف القيام بخطوة جديدة نحو توسيع المشاركة السورية في عملية التسوية، عن طريق إشراك ممثلي القبائل وجميع الفئات العرقية والدينية المكونة لسوريا، في هذه العملية... هذا هو بالضبط ما ينص عليه قرار مجلس الأمن رقم 2254، الذي يدعو لضمان الطابع الشامل للمفاوضات بين الحكومة والمعارضة بكل أطيافها، وبين كل أطياف الجماعات السياسية والعرقية والطائفية في سوريا."

وأعرب لافروف عن رغبة موسكو في الحصول على توضيحات من باريس بشأن المبادرة التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمتعلقة بإنشاء مجموعة اتصال جديدة حول سوريا.

وكان ماكرون أعلن أن هذه المجموعة ستباشر عملها في سبتمبر الماضي خلال فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وكان من المتوقع أن تضم الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، بالإضافة إلى جميع الأطراف المعنية.

وقال لافروف: "طالما يدور الحديث عن مجموعة اتصال، عن صيغة جديدة، بودنا سماع تفاصيل أكثر حول المبادرة الفرنسية. وسنكون على استعداد للنظر فيها".

المصدر: وكالات

104-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة