وكالة أردنية توضح ما جرى حول نبأ لقاء الطراونة بالأسد

وكالة أردنية توضح ما جرى حول نبأ لقاء الطراونة بالأسد
الأربعاء ٠١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٣٥ بتوقيت غرينتش

ذكرت وكالة "عمون" الإخبارية الأردنية في بيان، أن موقعها الإلكتروني تعرض للقرصنة، نافية نشرها لخبرين وصفتهما بالملفقين من قبل قراصنة إلكترونيين مجهولين.

العالم - سوریا

وقال البيان إن موقع الوكالة تعرض صباح اليوم الأربعاء لعملية قرصنة تمكن خلالها المقرصن من إدخال أخبار ملفقة تعلقت بجلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد السعودي، إضافة إلى زيارة مزعومة لرئيس الديوان الملكي الأردني، فايز الطراونة، إلى سوريا للقاء الرئيس السوري، بشار الأسد.

وأكدت رئاسة التحرير  في البيان أن :" الخبرين ملفقان تماما ولا صحة لهما إطلاقا ولم يقم أي من محرري عمون بنشرهما وأن المهندس والفني والأجهزة المختصة توصلوا إلى معلومات مؤكدة لوجود اختراق من قبل مجهولي الهوية يتم التحقق منهم لمعرفة تفاصيل الجهة المقرصنة وأهدافها الخسيسة".

وقد قامت الوكالة بحذف الخبرين من موقعها، مؤكدة أن "مصداقيتها هي رأس مالها"، مشيرة إلى أن " ما جرى من محاولة عبث بائسة لن تثني العاملين في الموقع عن القيام بدورهم الوطني والمهني ونشر الحقيقة دون خوف أو وجل". 

وبحسب الخبر المحذوف، فإن وكالة عمون الإخبارية نقلت عن رئيس الديوان الملكي الأردني، فايز الطراونة، قوله إنه سيلتقي خلال الأيام المقبلة بالأسد في دمشق."، مضيفا أن "الزيارة لن تكون بصفة رسمية، إلا أنها ستحمل رسالة من الملك عبد الله الثاني إلى الأسد، وأن النقاش مع الأسد سيدور حول أبرز القضايا والمستجدات، وتطورات الأحداث في سوريا والجهود المبذولة لحل أزمتها، وسيناقش مع الأسد أوجه التعاون المشترك بينهما في المستقبل القريب".

213

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة