الأردن يرفض إعادة فتح السفارة الإسرائيلية

الأردن يرفض إعادة فتح السفارة الإسرائيلية
الخميس ٠٢ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢٨ بتوقيت غرينتش

قال رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي إنّ الحكومة "لن تصمت" على حادث السفارة الإسرائيلية الذي أسفر عن إستشهاد مواطنين أردنيين.

العالم - الأرن

وإعتبر الملقي أنّه لن يتمّ إعادة إفتتاح السفارة الإسرائيلية قبل أن يمثل حارس السفارة "زيف حاي موردخاي مويال" المتهم بقتل المواطنين الأردنيين للمحاكمة في الأردن.

وأشارت عضو كتلة "الإصلاح" النيابية ديمة طهبوب في حوار مع عدد من المواقع المحلية إلى أنّ أقوال الملقي جاءت خلال لقاء بأفراد الكتلة بهدف إستعراض أبرز المستجدات والتطورات على الساحة الإقليمية وقد طالبه النواب بوجوب إتخاذ الأردن موقفاً حازماً وقوياً تجاه إسرائيل.

وطالبت طهبوب بإطلاق سراح جميع الموقوفين بالأردن بتهمة دعم المقاومة الفلسطينية.

وقُتل الفتى الأردني محمد الجواودة (17 عاماً) بعد إطلاق موظف في السفارة الاسرائيلية النار عليه في تموز/ يوليو الماضي قبل الإعلان عن وفاة طبيب أردني بشار الحمارنة (58 عاماً) متأثرا بجروح أصيب بها في الحادث ذاته.

وسمح الأردن بعد يومين للطاقم الدبلوماسي الإسرائيلي والحارس الذي أطلق النار على الأردنيين بالمغادرة برفقة السفيرة عينات شلاين بعد إستجوابه ومنذ ذلك الحين رفض عودة شلاين.

وكان رئيس حكومة الإحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو إستقبل الحارس القاتل عقب مغادرته وطاقم السفارة الأراضي الأردنية وأعلن الأردن رفضه عودة الطاقم قبل الحصول على ضمانات مطلقة وكاملة بمحاكمة الموظف وتعاون إسرائيل في هذا المجال.

تشييع جثمان محمد الجواودةالشرطة الأردنية أمام السفارة الإسرائيليةبطاقة هوية الحارس الإسرائيلي القاتل

214

 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة