التونسيون يطالبون بريطانيا بالاعتذار عن "وعد بلفور"

التونسيون يطالبون بريطانيا بالاعتذار عن
الخميس ٠٢ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٥٨ بتوقيت غرينتش

شهدت العاصمة التونسية، اليوم الخميس، مظاهرة احتجاجية قرب السفارة البريطانية، بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لـ"وعد بلفور" الذي مهّد لاحتلال الأراضي الفلسطينية وقيام كيان الاحتلال الإسرائيلي.

العالم-تونس

نفّذ النشطاء في تونس، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة البريطانية، بالعاصمة التونسية، لمطالبة بريطانيا بالاعتذار عن وعد بلفور.

ودعت إلى الوقفة التّي تم خلالها تسليم السفير البريطاني هاميش كويل "رسالة مكتوبة" تطالبه بالاعتذار، كل من الرّابطة التّونسية للتسامح (مستقلة) والهيئة الوطنية لدعم المقاومة ومناهضة التطبيع والصهيونية(مستقلة).

وردّد المحتجون شعارات من قبيل "بريطانيا هي هي" (هي نفسها) و"بريطانيا استعمارية" و"الشعب يريد تحرير فلسطين" و"الموت لإسرائيل".

و"وعد بلفور" هو الاسم الشائع المُطلق على الرسالة التي بعث بها وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر/تشرين الثاني 1917 إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، يشير فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، في 25 أكتوبر/تشرين أول الماضي، أن بريطانيا ستحتفل "بفخر"، بالذكرى المئوية لصدور "وعد بلفور".

ويطالب الفلسطينيون رسميا وشعبيا، بريطانيا بالاعتذار عن هذا الوعد، الذي مهّد لإقامة إسرائيل على أرض فلسطين التاريخية، كما يطالبونها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

المصدر: الأناضول

114

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة