هكذا اعرب اهالي الجولان عن غضبهم باقتحام الشريط الشائك مع الاحتلال

هكذا اعرب اهالي الجولان عن غضبهم باقتحام الشريط الشائك مع الاحتلال
الجمعة ٠٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٣١ بتوقيت غرينتش

اقتحم اهالي مدينة الجولان المحتل الشريط الشائك من جهة مجدل شمس المقابل لبلدة حضر في ريف القنيطرة الشمالي اليوم الجمعة، احتجاجا على دعم الكيان الاسرائيلي للمجموعات المسلحة التي تهاجم بلدة حضر من الجهة الغربية.

العالم - مراسلونا

وافاد مراسل العالم في سوريا ان اهالي الجولان السوري المحتل الذين اقتحموا الشريط الشائك  التقوا مع اهالي بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي.

وكان اهالي الجولان خرجوا بمظاهرات حاشدة ضد العدو الإسرائيلي قرب شريط فض الاشتباك احتجاجا على تسهيل العدو مرور المسلحين باتجاه حضر بريف القنيطرة، الامر الذي استدعى حالة استنفار لدى جنود الاحتلال على الشريط لمنع تقدم المتظاهرين.

وكان الجيش السوري واللجان الشعبية المدافعة قد تصدوا لهجوم عنيف من قبل المجموعات المسلحة على بلدة حضر في ريف القنيطرة الشمالي من محورين الاول المحور الغربي مدعوم من قبل الكيان الاسرائيلي.

وافاد مراسل العالم في سوريا ان هجوم المسلحين رافقه انتشار كثيف لقوات الاحتلال وتسهيل عبور المسلحين، ليشنوا هجوماً من الجهة الشرقية من جهة بيت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي، مضيفاً ان المعارك  مازالت مستمرة.

وتزامن ذلك مع تفجير ارهابي انتحاري استهداف اطراف بلدة في ريف القنيطرة جنوبي سوريا ما اسفر عن استشهاد 6 اشخاص واصابة 21 آخرين بجروح.

وقالت مصادر اعلامية إن التفجير الانتحاري تم عن طريق عربة مفخخة يقودها انتحاري على مدخل البلدة عند حاجز للجيش السوري.  كما أشارت المصادر ذاتها أن البلدة الآن محاصرة من قبل "جبهة النصرة".

واضافت أن التفجير الارهابي وقع بالقرب من مرتفعات الجولان السوري المحتل.

ويتزامن ذلك مع إعلان الجيش السوري، اليوم الجمعة، تحرير كامل مدينة دير الزور من قبضة مسلحي "داعش".

وذكر المصدر أن الجيش السوري قضى على أعداد كبيرة من إرهابيي تنظيم "داعش"، بمن فيهم من قياديين وأجانب، إضافة إلى تدمير أسلحتهم وعتادهم والاستيلاء على مستودعاتهم من الأسلحة والذخيرة.

103-10
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة