"المسمار الاخير في نعش داعش" و"تحالف النصرة والاحتلال"

السبت ٠٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:١٦ بتوقيت غرينتش

"تحرير القائم والمسمار الاخير في نعش داعش" و"تحالف النصرة واسرائيل في عملية ريف القنيطرة ".

الملف الأول في بانوراما.. ويستعرض تحرير القوات العراقية المشتركة مركز قضاء القائم ومعبر حصيبة على الحدود مع سوريا وطَرد جماعة "داعش" الوهابية منها حيث لم يتبق سوى بلدة راوة المحاصرة في اعالي نهر الفرات .. 

في ملفنا الثاني من بانوراما..قُتل 20 عنصرا من جبهة النصرة الارهابية بعد صد الجيش السوري وحلفائِه هجوما لهم على  قرية حضر في ريف مدينة القنيطرة جنوبي سوريا...وكان 9 اشخاص استُشهدوا واُصيب 23  بجروح نتيجة تفجير انتحاري على اطراف البلدة..

وعقب ذلك اقتحم اهالي الجولان السوري المحتل الشريط الشائك مع كيان الاحتلال الاسرائيلي احتجاجا على دعمِه للارهابيين الذين يهاجمون البلدة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة