سرايا القدس تتعهد باستعادتهم..

الاحتلال يزعم انتشال جثامين شهداء نفق خانيونس واحتجازهم

الاحتلال يزعم انتشال جثامين شهداء نفق خانيونس واحتجازهم
الأحد ٠٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٤٣ بتوقيت غرينتش

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن نجاحه في انتشال واحتجاز جثامين شهداء النفق التابع لسرايا القدس الذي دمره الاحتلال شرق محافظة خانيونس منتصف الأسبوع الماضي، وفق زعم وسائل إعلام عبرية نشرت الخبر تحت عنوان "سمح بالنشر".

العالم - فلسطين

وقد أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي عن استشهاد خمسة من مجاهديها ارتقوا داخل النفق المستهدف، دون التمكن من استخراج جثامينهم، بعد خمسة أيام من البحث والمحاولات المتواصلة.

وكان الاحتلال رفض طلبات متكررة لمنظمة الصليب الأحمر من أجل السماح لفرق الإنقاذ بالتقدم لنقاط أكثر قرباً من الحدود لتسهيل عمليات البحث.

والشهداء هم: بدر كمال مصبح، وأحمد حسن السباخي، وشادي سامي الحمري، ومحمد خير الدين البحيصي، وعلاء سامي أبو غراب.

وكان ارتقى سبعة شهداء آخرون هبّوا لمحاولة إنقاذ الموجودين داخل النفق عقب عملية القصف مباشرة، خمسة منهم تابعون لسرايا القدس، واثنان هم عناصر في الوحدة البحرية التابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام.

 وفي تعقيب أولي، قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي: إنها ستُعيد جثامين شهداء النفق الذين بحوزة الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت السرايا، في تصريح صحفي الأحد، أنها ستدوس بأقدامها على رقاب الأعداء، لافتةً إلى أن الاحتلال لن يستطيع مساومتهم بمجاهديهم.

من جهتها قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس": إن الاحتلال يتوهم باحتجازه جثامين شهداء النفق أنه يستطيع أن ينتزع موقفًا من المقاومة الفلسطينية.

وأكدت في تصريح للناطق باسمها حازم قاسم نشره عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، أن هذه جريمة إسرائيلية تضاف إلى جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني من قتل واعتقال وحصار وانتهاك للمقدسات.

وشدد قاسم على أن حركته ستواصل امتلاك كل وسائل القوة التي تمكنها من الدفاع عن الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن المقاومة ماضية في طريقها حتى تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني بالتحرير والعودة.

المصدر: المركز الفلسطيني

108

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة