جريمة مروعة ..يعاقب ابن عمته بـ 35 طعنة، والسبب؟!

 جريمة مروعة ..يعاقب ابن عمته بـ 35 طعنة، والسبب؟!
الإثنين ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٤ بتوقيت غرينتش

تداول رواد التواصل الاجتماعي قصة جريمة مروعة في مصر ، الشاب الذي لم تمنعه صلة القرابة ولا الصداقة من إنهاء حياة ابن عمته.

العالم - حوادث 

وبحسب موقع "اليوم السابع"، فقد قام الشاب السباك المتهم بانهاء حياة ابن عمته، بسبب محاولة المجنى عليه التحرش بشقيقة المتهم، حسبما كشفت تحقيقات نيابة حوادث جنوب القاهرة برئاسة المستشار أحمد معاذ وإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة .

وأدلى المتهم أمام المستشار مصطفى صلاح وكيل نيابة حوادث جنوب القاهرة، بتفاصيل الواقعة وقام بتمثيل الجريمة أمام النيابة ، وقال المتهم أنه تلقى تليفون من شقيقته تشكو له من قيام المجنى عليه بمحاولة التهجم عليها فى منزلها والتحرش بها ، فقام المتهم بالاتصال بابن عمته وطلب منه الحضور لمنزله بعد أن أخبره بوجود صنف جديد من الحشيش والهيروين لعمل حفلة.

وتابع المتهم فى أقواله قائلا: بالفعل جاء المجنى عليه إليه ، وقام بتعاطى كمية من الهيروين ولف عدد من سجائر الحشيش ، ثم بدأ فى معاتبته على التهجم والتحرش بشقيقته ، ففوجىء المتهم بالمجنى عليه يصفعه بالقلم على وجهه ويشهر مطواه فى وجهه .

واستكمل المتهم أقواله قائلا: قمت بالاستيلاء على المطواه منه ، وطعنه 35 طعنة فى أماكن متفرقة من الجسد ، ثم ضربته بالمطرقة على رأسه حتى تهشمت ، وقمت بتقييد الجثة بحبل بلاستيك ووضعها داخل أجولة بلاستيكية أحضرها من أحد المخابز المجاورة لمنطقة سكنه، واستعان بنجل عمه "أحمد أ أ" 25 سنة، عامل، لمساعدته فى نقل الجثة، والتخلص منها بمكان العثور عليه، فقررت النيابة حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات .

تلقى رجال مباحث قسم شرطة الخليفة، بلاغا من "حسن هـ ع" 27 سنة، عامل، وشقيقه "عصام هـ ع" 31 عامل، بالعثور على جثة لشخص مجهول بشارع التشوين بمنطقة مقابر البساتين، فانتقل رجال المباحث، وتبين أن الجثة لذكر فى العقد الثالث من العمر مضموم اليدين والقدمين على الصدر فى وضع القرفصاء ومربوط بحبل بلاستيك يرتدى ملابسة كاملة، ولا ينتعل حذاء، وبه إصابات عبارة عن جروح طعنية بالصدر وقطعية بالرأس والرقبة وكدمات متفرقة بالجسم موضوعه داخل 3 أجولة بلاستيكية "تم نقله لمشرحة النيابة".

ومن خلال التحريات، أمكن تحديد شخصيته، وتبين أنه "هانى م م" 32 سنة، سائق توك توك، وباستدعاء والده "محمد م إ" 63 سنة، نجار، تعرف على الجثة، وأقر بأنها خاصة بنجله، وأنه متغيب من تاريخ 7 أكتوبر، ولم يحرر محضرا بغيابه.

وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى أن المجنى عليه كان بصحبة "أشرف م أ" 28 سنة عاطل، وأنه وراء ارتكاب الواقعة، فتم ضبطه بمسكنه فى البساتين، وعثر بداخله على سلاح أبيض "سكين عليها آثار دماء"، المستخدمة فى ارتكاب الواقعة.

كما تم بإرشادهما ضبط الدراجة البخارية المستولى عليها بمكان إخفائها وبها آثار دماء طرف "وائل ص أ" 37 سنة سائق توك توك، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق والتى أمرت بما سبق.

1 - F

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة