كريزي إيفان...تكتيك سوفييتي لمواجهة الغواصات الأمريكية في الحرب الباردة

كريزي إيفان...تكتيك سوفييتي لمواجهة الغواصات الأمريكية في الحرب الباردة
الإثنين ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:١٨ بتوقيت غرينتش

كانت الغواصات السوفيتية والأمريكية إحدى أسلحة الحرب الباردة التي وصلت إلى ذروتها في أعماق البحار والمحيطات، حيث كان كل منها يحاول متابعة نشاط الأخرى لمنعها من امتلاك الفرصة لتنفيذ ضربة نووية ثانية في حالة اندلاع الحرب.

العالم - اوروبا 

و ذكر موقع "روسيا بيوند هيدلينز" الأمريكي إن الغواصات الأمريكية والروسية كانت تمارس لعبة القط والفأر في أعماق البحار، مشيرا إلى أن الغواصات السوفيتية ابتكرت أسلوبا جديدا في مواجهة أعدائها يعرف بـ"كريزي إيفان".

وكانت المواجهات بين الغواصات السوفيتية والأمريكية تجري في كل بحار العالم ومحيطاتها بدون استثناء، وكانت كل منها تسعى لاصطياد الأخرى أو تعقبها على مسافة قريبة لمنعها من إطلاق صواريخها النووية.

وكانت الغواصات الأمريكية تعتمد في تتبع الغواصات السوفيتية على ما يعرف بـ"المنطقة الميتة" التي تكون قريبة جدا من مؤخرة الغواصة الأخرى بصورة تحول دون رصدها بأجهزة "السونار". 

لكن الغواصات السوفيتية كانت تتغلب على ذلك باتباع أسلوب يطلق عليه "كريزي إيفان" تقوم فيه الغواصة السوفيتية بتغيير وضعها تحت الماء بزاوية قائمة أو حتى تقوم بالاستدارة السريعة في الاتجاه المعاكس لكشف أي غواصة معادية تقوم بتتبعها.

وتم الكشف عن أول حادث بين غواصة سوفيتية نووية "كيه —108" وغواصة أمريكية عام 1970 كانت تراقبها من مسافة قريبة جدًا دون أن يتم رصدها، لكن الغواصة السوفيتية قامت بتغيير اتجاهها بصورة مفاجئة لتختفي من شاشات السونار الخاص بالغواصة الأمريكية قبل أن يحدث تلامس بين الغواصتين أدى إلى حدوث أضرار بالغواصة الأمريكية.

وعقب الحادث صدرت أوامر للغواصات الأمريكية بالتواجد على مسافات كبيرة من الغواصات السوفيتية أثناء تعقبها، لكن تلك الحادثة لم تكن الوحيدة، وفقا للموقع.

1 - F

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة