سلاح "بايكال" الروسي في الجزائر

سلاح
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٢١ بتوقيت غرينتش

كشف العقيد كمال عرايبي محجوب قائد مجموعة الدرك الوطني بالبويرة، شمال الجزائر، أن السلطات الأمنية سلمت 5670 بندقية صيد لأصحابها في إطار عملية أقرتها الجهات العليا منذ 2013.

العالم - العالم الاسلامي

وقال العقيد كمال عرايبي محجوب إن الكمية التي تم تسليمها تعتبر هامة مقارنة بعدد قطع الأسلحة المودعة في تسعينات القرن الماضي بالولاية والمقدرة بـ9560 قطعة.

وأشار المسؤول الأمني إلى أن ولاية البويرة تعتبر رائدة في عدد الأسلحة المودعة وكذا المسلمة في نفس الوقت.

إلى ذلك، أكد العقيد الجزائري أنه قد تم تعويض الأشخاص، والمقدرين بـ2770،  الذين ضاعت أسلحتهم أو تعطبت أو أصابها الصدأ، بسلاح روسي جديد من نوع "بايكال" "Baikal".

وبيّن قائد مجموعة الدرك الوطني بالبويرة أنه وفي انتظار تسليم بقية الأسلحة بعد وصولها، وإيجاد صيغة مرضية بورثة أصحاب البنادق المتوفين، يمكن طي ملف بنادق الصيد الذي كان محل احتجاجات من طرف المعنيين في مناسبات عدة.

وشدد في السياق على أن العملية ستمكن من التحكم في عملية انتشار الأسلحة وجرائم المتاجرة في الذخيرة.

المصدر: صحيفة الشروق الجزائرية

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة