امير عبداللهيان:

من كان يسعى لتدمير سوريا والعراق انتقل اليوم الى زعزعة لبنان

من كان يسعى لتدمير سوريا والعراق انتقل اليوم الى زعزعة لبنان
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٩ بتوقيت غرينتش

قال مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني في الشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان ان اميركا ادركت ان نظام آل سعود المغلق عاجز عن الاستمرار في البقاء لذلك تحاول الحفاظ عليه بالضغوط من اجل مواصلة خدماته للصهاينة والاميركيين.

العالم - ايران 

واشار حسين امير عبداللهيان، في تصريح للقناة الثانية في التلفزيون الايراني عبر الهاتف مساء الاثنين، الى استراتيجية مثلث اميركا والكيان الصهيوني والنظام السعودي بهدف ايجاد ترتيبات جديدة في المنطقة، موضحا ان خططهم آلت الى الفشل في استخدام "داعش" لتدمير العراق وسوريا وتقسيم العراق، لذلك بدأت عملية جديدة لزعزعة استقرار لبنان باستقالة سعد الحريري.

واضاف "ليس هناك قلق خاص حيال داخل لبنان، ولكن لو استمر اللاعبون في المنطقة وخارجها بمخططاتهم فان لبنان ربما يتجه الى عدم الاستقرار".

وقال مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامى فى الشؤون الدولية ان السعودية تسعى الى تثبيت مكانة محمد بن سلمان كما ان ترامب يريد تحقيق اهدافه عبر زعزعة الاستقرار.

واوضح امير عبداللهيان انه ينبغي وضع التطورات في العراق وسوريا واليمن إلى جانب السلوك غير البناء للسعودية والأحداث الأخيرة في لبنان الى جانب بعضها بعضا ودراستها معا.

واضاف ان "التطورات السريعة الجارية في المنطقة ولبنان تتطلب المزيد من اليقظة في محور المقاومة".

واعتبر امير عبداللهيان ان اميركا والصهاينة مهتمون جدا بتأجيج التوتر واندلاع الحرب بين السعودية وايران بهدف جني الفوائد من وراء ذلك لكنهم لن يحققوا حلمهم هذا.

ووصف السعوديين بانهم باتوا يعبدون الطريق للاميركيين في المنطقة، وان "الوضع حساس جدا في المنطقة لان الاطراف التي كانت تحاول تغيير الوضع في سوريا والعراق واليمن فشلت الآن لكنها تحاول زعزعة الاستقرار في لبنان".

ونوه الى ان محور المقاومة نجح في تحقيق انجازات كبيرة على صعيد تحقيق الاستقرار في المنطقة.

109-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة