وزير الدفاع الايراني لنظيره الباكستاني: مؤامرات اميركا و"اسرائيل" تهدد أمن المنطقة

وزير الدفاع الايراني لنظيره الباكستاني: مؤامرات اميركا و
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٤٣ بتوقيت غرينتش

قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد "امير حاتمي" خلال لقائه قائد الجيش الباكستاني الجنرال "قمر جاويد باجوا"، قال ان ايران تعتبر امن باكستان من امنها.

العالم - ايران

وفي معرض اشارته إلى أهمية توثيق التعاون الدفاعي بين ايران وباكستان اضاف العميد حاتمي اليوم الثلاثاء إن احترام وحدة اراضي دول المنطقة وسيادتها الوطنية يأتيان ضمن مبادئ سياسة ايران الخارجية ومن هذا المنطلق تعتبر طهران أمن باكستان من امنها.

واشار الى التطورات الاقليمية والدولية واكد ان زيارة الجنرال باجوا لطهران من شأنها ان تسهم في ارساء اسس الامن والاستقرار وتوطيد العلاقات الثنائية.

وأكد إن سياسة ايران قائمة على تعزيز العلاقات مع دول الجوار وانها تولي اهمية كبيرة لباكستان كونها من دول الجوار وهناك اواصر دينية وتاريخية وثقافية عديدة تربط بين البلدين.

وتابع بالقول ان التقدم الذي حققته باكستان في المجال الدفاعي والصناعات العسكرية يسهم في تعزيز الامن والاستقرار في المنطقة، معربا عن امله بان تتمكن ايران وباكستان ومن خلال توظيف الطاقات المتوفرة لديهما من استتباب الامن في افغانستان ووضع نهاية للازمة التي تعصف بهذا البلد منذ 37 عاما.

وتعليقا على المؤامرات التي يحيكها الاعداء لزعزعة الامن في المنطقة، قال "لمن المؤسف ان بعض دول المنطقة وقعت في فخ امريكا والكيان الصهيوني واليوم باتت هذه الدول تعمل على اثارة الاجواء في المنطقة التي عانت على مر السنوات من حربين ضد افغانستان والعراق ومن تنظيمات ارهابية كتنظيم داعش".

ووصف وزير الدفاع الايراني مؤامرات امريكا والكيان الصهيوني البالية بانها أكبر خطر يهدد المنطقة، واضاف إن سياسات امريكا ادت الى انتشار التطرف في المنطقة وانها تتذرع بمكافحة الارهاب لفرض هيمنتها على الدول الاسلامية ومواردها.

واكد العميد حاتمي، ان مقاومة الشعب الايراني امام مخططات امريكا و الكيان الصهيوني هي العامل الرئيس لممارسة الضغوط على ايران إلا انها تستخدم كافة طاقاتها للحفاظ على امن المنطقة وسلامة اراضيها.

من جانبه اشار الجنرال باجوا خلال هذا اللقاء الي الاواصر التاريخية والثقافية بين باكستان وايران وقال انه اكد خلال لقائه الرئيس الايراني ورئيس اركان القوات المسلحة ووزير الخارجية على ضرورة ضمان الامن على الحدود المشتركة وتعزيز العلاقات بين البلدين لمواجهة الاعداء المشتركين.

وتابع قائلا ان مكافحة الارهاب وارساء الامن الحدودي يأتيان ضمن اولويات باكستان، معربا عن امله بان يسهم ضمان الامن والاستقرار على الحدود المشتركة في تعزيز الانشطة الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وفيما اشار الى ما تتمتع به الدول الاسلامية من امكانيات، اكد على ضرورة التنسيق فيما بينها واهمية الحوار المشترك بينها لتسوية المشاكل العالقة.

103-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة