مصر وفنلندا تبحثان جهود توقف تدفقات الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا

مصر وفنلندا تبحثان جهود توقف تدفقات الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٠٠ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الثلاثاء، إن بلاده بذلت جهودا مكثفة لوقف تدفقات الهجرة غير الشرعية، في 2016، من السواحل المصرية نحو أوروبا.

العالم-مصر

جاء ذلك خلال لقاء جمع شكري، اليوم، مع نظيره الفنلندي، تيمو سوني، على هامش فعاليات اليوم الثالث لـ"منتدى شباب العالم" المنعقد من السبت الماضي حتى بعد غد الخميس، في شرم الشيخ شمال شرقي مصر.

ووفق بيان للخارجية المصرية، بحث الوزيران سبل دعم علاقات التعاون بين البلدين، ووقف تدفقات الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، ومكافحة الإرهاب.

ونقل البيان عن شكري قوله إنّ بلاده "بذلت جهودا لمكافحة الهجرة غير الشرعية على المستويين التشريعي والتنفيذي".

ولفت شكري أنّ "جهود قوات حرس الحدود المصرية كان لها انعكاس واضح على توقّف تدفقات الهجرة غير الشرعية، في 2016، من السواحل المصرية نحو أوروبا".

وشدد شكري على ضرورة تبني الاتحاد الأوروبي رؤية شاملة إزاء الأوضاع والتطورات في مصر، لتحقيق الاستقرار والتنمية الشاملة، ومواجهة التحديات الخاصة بمكافحة الإرهاب داخليا وإقليميا، في ظل الأوضاع التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، دون تفاصيل إضافية.

من جانبه، دعا وزير الخارجية الفنلندي إلى دعم وتطوير العلاقات بين القاهرة وهلسنكي، خصوصا أن مصر تعد معبرا هاماً للمنتجات الفنلندية إلى أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا.

وتعتبر زيارة سوني إلى مصر سابقة الأولى من نوعها لوزراء خارجية بلاده منذ 2009.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أطلقت مصر حملة قومية للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية للشباب والأطفال المصريين.

وخلال العامين الماضيين، أعلن الجيش المصري، في بيانات منفصلة، إحباط وتوقيف آلاف المهاجرين غير الشرعيين كانوا في طريقهم نحو دول أوروبية.

وتمثل مصر- أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان- بحكم موقعها على البحر المتوسط، دولة عبور للهجرة غير الشرعية إلى عدد من الدول الأوروبية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة