مقرات قيادية مشتركة على الحدود الايرانية- الباكستانية

مقرات قيادية مشتركة على الحدود الايرانية- الباكستانية
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٢٥ بتوقيت غرينتش

اعلن المتحدث باسم الجيش الباكستاني "الجنرال اصف غفور" عن تدشين مقرات قيادية مشتركة على المناطق الحدودية بين ايران وباكستان بهدف رصد عمليات تنقل الجماعات الارهابية بين البلدين.

العالم - ايران

جاءت تصريحات الجنرال غفور في مؤتمر مشترك عقده عصر اليوم الثلاثاء، مع العميد غدير نظامي بور مساعد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة في ايران؛ لافتا في هذا السياق الى التوافقات الحاصلة بين قائد الجيش الباكستاني مع رئيس الاركان العامة للقوات اللمسلحة الايرانية والتي تنص على تشكيل دوريات مشتركة الى جانب مقرات قيادية مشتركة في المناطق الحدودية بين البلدين.

واكد المتحدث باسم الجيش الباكستاني ان بلاده لن تسمح ابدا بان تستخدم اراضيها لاي اجراء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي معرض الاشارة الى الوضع الراهن على الحدود المشتركة الايرانية الباكستانية، قال الجنرال غفور "نحن نطلق على هذه الحدود عنوان حدود السلام"؛ مصرحا ان باكستان لن تشعر باي خطر حتى في حال عدم امتلاكها اي قوات في هذه الحدود؛ وذلك انطلاقا من رؤيتها تجاه ايران بوصفها الدولة الصديقة التي لن يصدر اي تهديد منها (ضد باكستان)".

واكد الجنرال غفور بضرورة تعزيز الجهود المشتركة من جانب البلدين الشقيقين في المناطق الحدودية لمنع عبور الجماعات الارهابية التي تشكل العدو المشترك لكلا البلدين من هذه المناطق؛ مضيفا ان هذا الموضوع يشكل احد المحاور التي دارت حولها محادثات ثنائية بين الوفد العسكري الباكستاني مع المسؤولين الايرانيين العسكريين وغيرهم خلال الايام الماضية.

ولفت الجنرال غفور الى القول "لقد بذلنا الجهود خلال الاعوام الماضية لاحتواء الارهاب"؛ مضيفا ان "الامن مستتب نسبيا اليوم في المناطق الحدودية حيث يتواجد 200 الف من القوات الامنية على الحدود المشتركة مع افغانستان".

103-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة