النقد الدولي: تدني نمو اقتصادات في الشرق الأوسط سيرفع البطالة 4 نقاط

النقد الدولي: تدني نمو اقتصادات في الشرق الأوسط سيرفع البطالة 4 نقاط
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٧ بتوقيت غرينتش

قال مسؤول في صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، إن استمرار تدني معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خلال السنوات الخمس المقبلة، سيرفع معدل البطالة بأربع نقاط.

العالم-افريقيا

وأضاف جهاد أزعور، مدير الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد، في تصريحات من العاصمة المغربية الرباط، أنه من المتوقع وصول معدل البطالة في المنطقة إلى 14 بالمائة بدلا من 10 بالمائة حاليا، إذا استمر تدني معدل النمو".

كانت الرباط، استضافت اليوم أعمال المؤتمر الثاني للشبكة البرلمانية للبنك وصندوق النقد الدوليين، لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويستمر يومين.

وتابع أزعور خلال المؤتمر: "تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تراجعا للنمو الاقتصادي بسبب المشاكل البنيوية، أثرت أكثر على نمو الدول النفطية".

وبحسب تقرير لصندوق النقد نهاية الشهر الماضي، يصل انخفاض النمو الكلي إلى نهايته في البلدان المصدرة للنفط عند 1.7 بالمائة في 2017، بينما سيبلغ 2.6 بالمائة تقريبا في القطاعات غير النفطية.

وسيصعد النمو في البلدان المستوردة للنفط إلى 4.3 بالمائة هذا العام، ارتفاعا من 3.6 بالمائة في 2016، على أن يستمر الانتعاش في 2018 مدعوما بتزايد الطلب المحلي والإصلاحات المساندة وتحسن النمو العالمي.

ودعا المسؤول في صندوق النقد، إلى "القيام بإصلاحات لتأمين مستوى لائق من العمل لـ 25 مليون شاب وشابة يفترض أن يلجوا سوق العمل خلال السنوات الخمس المقبلة".

ويناقش المؤتمر الذي يحضره برلمانيون عن من المغرب والجزائر وجيبوتي ومصر والعراق وإيران وتونس، ومسؤولن اقتصاديون، التحديات المشتركة التي تواجه بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في مجالات الحوكمة والإصلاح الاقتصادي والهجرة والتعليم.

يذكر أن الشبكة البرلمانية، أنشئت عام 2000 كمنظمة غير حكومية مستقلة، تمثل منبرا للبرلمانيين من البلدان الأعضاء في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، بهدف الدعوة إلى زيادة المساءلة والشفافية في التعاون الإنمائي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة