بالصور...  فضائح اخلاقية تضرب اعلام الكيان الإسرائيلي

بالصور...  فضائح اخلاقية تضرب اعلام الكيان الإسرائيلي
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٤٤ بتوقيت غرينتش

تعصف موجة من التحرشات الجنسية بسوق الصحافة الإسرائيلية، وذلك بعدما كشفت صحفيات بارزات في وسائل إعلام عبرية عن تعرضهن للتحرش من قبل شخصيات كبيرة ومشهورة في اعلام الكيان.

العالم - فلسطين

وبدأت الصحفيات الإسرائيليات الحديث عن تعرضهن للتحرش استناداً إلى دعوات أطلقتها حملة في الانترنت تحت شعار #‏MeToo  والتي شجعت نساء في أنحاء العالم للكشف عن قصص التحرشات الجنسية التي تعرضن لها لرفع الوعي حول الموضوع.

وكشفت المحللة السياسية في القناة الثانية العبرية دانا فايس، في تويتر أن موظف في محطة الإذاعة مشهور ومعروف اعتاد على تقبيل النساء اللواتي عملن معه في نشرة الأخبار وذلك قبل 15 عاما. جاء هذا الكشف بعد أن علق الإذاعي في محطة الإذاعة على حملة #‏MeToo ، موضحا أن لا داعي لتقديم شكوى حول التحرشات التي حدثت قبل سنوات كثيرة.

هناك صحفي اسرائيلي آخر تعرض لهجوم في الأيام الماضية وهو ألكس غلعادي، الذي عمل مديرا عامّا في إحدى الشركات المسؤولة عن المضامين في محطة تلفزيونية إسرائيلية رائدة. وفق أقوال الصحفية الخبيرة بالتحقيقات ومقدّمة الأخبار، أشرات كوتلر فقد أجرى معها غلعادي مقابلة عمل في بداية طريقها كصحفية قبل 25 عاما. بعد أن خرجت من المقابلة الناحجة، اتصل بها غلعادي وطلب منها أن يلتقيان لتناول وجبة عشاء في المطعم، وطلب منها أيضا "أن تكون متفرغة في ذلك المساء"، من أجله. إلا أنها أوضحت له أنها متزوجة وليست معنية في أن تخرج معه لقضاء الوقت، فقال له: "هل تعرفين كيف يتم التقدم في محطة التلفزيون؟".

وبعد أن كشفت كوتلر عن قصتها، تحدثت صحفية أخرى تدعى نيري ليبنة عن أن غلعادي دعاها قبل 18 عاما لتناول وجبة عشاء، ومن ثم إلى مشاهدة برنامج تلفزيوني في منزله أيضا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة