واشنطن ترفض تحقيقا للجنائية الدولية ضد مواطنيها في أفغانستان

واشنطن ترفض تحقيقا للجنائية الدولية ضد مواطنيها في أفغانستان
الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٤٥ بتوقيت غرينتش

أعلنت مساعدة المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة ميشيل سيسون أمام مجلس الأمن الدولي أن الولايات المتحدة ترفض أي تحقيق للمحكمة الجنائية الدولية يشمل مواطنين أمريكيين في أفغانستان.

العالم - آسيا والباسفيك

وقالت سيسون خلال اجتماع للمجلس خصص لبحث الوضع في ليبيا والمحكمة الجنائية الدولية جرى بحضور المدعية العامة للمحكمة، فاتو بنسودا: "لا نعتقد أن تحقيقات تجريها المحكمة الجنائية الدولية ستخدم مصالح السلام أو العدالة في أفغانستان".

وأضافت: "ترى الولايات المتحدة أن أي تحقيق أو نشاط آخر للمحكمة الجنائية الدولية يشمل موظفين أمريكيين (في أفغانستان) أمر غير مبرر تماما" (حسب قولها).

وذكرت الدبلوماسية الأمريكية بأن بلادها "لديها اعتراض مبدئي مستمر على أي تفويض قانوني للمحكمة الجنائية الدولية يشمل موظفين أمريكيين".

وفي بداية نوفمبر/ تشرين الثاني، أعلنت فاتو بنسودا أنها ستطالب قضاة المحكمة الجنائية بالسماح بفتح تحقيق حول جرائم حرب ارتكبت في إطار عملية "الحرية الدائمة" التي خاضتها واشنطن في أفغانستان 2001-2014.

المصدر : روسيا اليوم

5

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة