هادي يلتقي ابن سلمان بعد أنباء وضعه تحت الإقامة الجبرية

هادي يلتقي ابن سلمان بعد أنباء وضعه تحت الإقامة الجبرية
الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

التقى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الأربعاء، الرئيس اليمني المستقیل عبد ربه منصور هادي، في العاصمة الرياض، وسط تصعيد عسكري كبير يقوده التحالف العربي، ضد حرکة أنصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن.

العالم - السعودية

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، بأنه جرى خلال اللقاء بين ابن سلمان وهادي، بحث آخر المستجدات والتطورات على الساحة اليمنية والجهود المبذولة تجاهها.

وبحسب الوكالة، حضر اللقاء من الجانب السعودي، وزير الدولة مساعد بن محمد العيبان، ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان، ونائب رئيس الاستخبارات العامة، أحمد بن حسن عسيري. 

فيما حضر من الجانب اليمني مدير مكتب الرئيس المستقيل، وعدد من المسؤولين. 

من جانبه، وصف عبدالله العليمي، على حسابه في "تويتر"، لقاء هادي مع الأمير بن سلمان بـ"الرائع والمبشر"، دون مزيد من التفاصيل. 

وقال هادي، خلال اللقاء، إن "أمن واستقرار اليمن والسعودية مكمل لبعضه".

ويأتي اللقاء بين ابن سلمان والرئيس اليمني، بعد نشر وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية نبأ قالت فيه إن "السعودية منعت الرئيس [المستقيل] هادي ونجليه ووزراء وعسكرين يمنيين من العودة إلى بلادهم، وفرضت عليهم إقامة جبرية"، وهو ما نفاه مكتب الرئيس المستقيل، فجر اليوم.

ويتواجد الرئيس اليمني المستقيل منذ مارس/ آذار 2015، في العاصمة السعودية، مع عدد من المسؤولين الحكوميين، إلا أنه يزور عدن (جنوب غربي اليمن)، بين الحين والآخر.

ويشهد اليمن تصعيدا عسكريا كبيرا يقوده تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية، ضد حركة أنصار الله وحلفائها على خلفية إطلاقهم صاروخا باليستيا، السبت الماضي، استهدف العاصمة الرياض.

المصدر: عربي 21

2-216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة