«زياد داوود».. قصة طيار سوري كان ميتا وعاد !

«زياد داوود».. قصة طيار سوري كان ميتا وعاد !
الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٤٩ بتوقيت غرينتش

كشفت وثيقة اطلعت عليها "زمان الوصل" عن وجود أحد طياري سلاح الجو السوري حيا يرزق أسيرا لدى فصيل مسلح معارض، بعد أن أشيعت أنباء عن استشهاده على خلفية سقوط طائرته في الشمال السوري.

العالم - سوريا

الوثيقة المؤرخة في 12-10-2017، انتشرت على الموقع الرسمي للجنة (المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية) التابعة للحكومة السورية، واحتوت قائمة أسماء، بينها اسم العقيد الطيار “زياد علي داوود” والذي اعتقد الكثيرون أنه استشهد عند سقوط طائرته “سو-24” فوق “دارة عزة” بتاريخ 13-11-2012، حيث أصيبت الطائرة القادمة من “اللواء 70” التابع لمطار “تي فور” فوق “دارة عزة”، وقفز منها الطاقم المؤلف من الطيار العقيد “زياد داوود” والملاح الرائد “أكرم حمودي”.

وأشيعت رواية حينها مفادها أن الرائد الملاح “أكرم حمودي” تمكن من الهروب من أيدي المعارضة والوصول لبلدة “ترمانين” ثم العبور إلى مناطق الجيش السوري بأمان، بينما قتل العقيد “زياد داوود”.

وأكدت اللجنة أن الطيار “زياد داوود” إضافة إلى 14 مقاتلا آخرين بينهم ضباط وضباط صف “هم بخير وصحة جيدة”، مشيرة إلى أن الجيش السوري يفاوض على مبادلتهم.

وكشفت أن “داوود” ورفاقه المختطفين موجودون في محافظة إدلب.

109-1

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة