تنظيم "داعش".. من الاعلان حتى النهاية

تنظيم
الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٣٦ بتوقيت غرينتش

اثر الانتصارات الكبيرة التي حققت القوات العراقية والسورية على صعيد دحر تنظيم "داعش" الارهابي والقضاء عليه نستعرض فيما يلي بشكل موجز كيفية ظهور هذا التنظيم الارهابي في العراق وسوريا، وكيفية نهاية.

العالم - مقالات

في التاسع من شهر نيسان/ابريل 2013، تم الاعلان عن تنظيم "داعش" الارهابي عبر تسجيل صوتي منسوب لـ"ابو بكر البغدادي"، ليسيطر بعدها المسلحون على مطار “منغ” العسكري بريف حلب الشمالي، في الخامس من آب/اغسطس من العام نفسه.

في 4 كانون الثاني/يناير 2014، أعلن التنظيم سيطرته على مدينة الفلوجة في العراق، وبعدها الرقة في سوريا، وصولاً الى اجتياحه الموصل واحتلالها وبسط سيطرته على محافظة نينوى وبلدتين من محافظة ديالى، فضلاً عن تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، في 11 حزيران/يونيو.

على الاثر، اعلن المرجع الديني في العراق السيد علي السيستاني فتوى الجهاد وتشكيل فصائل الحشد الشعبي، في 23 حزيران/يونيو 2014، ليأتي بعدها اعلان زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي عن قيام "داعش" داعياً الى مبايعته من على منبر مسجد النوري بالموصل، وكان ذلك اول ظهور اعلامي للبغدادي في الخامس من تموز/يوليو.

في سوريا، سيطر التنظيم على مدينة البوكمال الحدودية مع العراق في الاول من تموز/يوليو 2014، و95% من مدينة دير الزور، اضافة الى سيطرته على حقل “الشاعر” للغاز الطبيعي بحلب، وذلك في 17 تموز/يوليو، لتعلن بعد ذلك الولايات المتحدة عن تشكيل تحالف دولي مع بعض الدول العربية لمواجهة "داعش" في 8 آب/اغسطس، مشيرةً الى انها تحتاج لعشر سنوات للقضاء عليه.

في العام 2015، أعلنت القوات العراقية تحرير محافظة ديالى من الارهابيين، في 26 كانون الثاني/يناير، ومدينة تكريت في 31 آذار/مارس من العام نفسه، إلا أنه سرعان ما أعلن التنظيم عن سيطرته على الرمادي، مركز محافظة الانبار واكبر مدنها، ليعود ويستعيدها الحشد الشعبي في 9 شباط/فبراير 2016، وكذلك مدينة الفلوجة في 26 حزيران/يونيو من العام نفسه، بالرغم من محاولات طائرات التحالف الدولي بقيادة اميركا اعاقة قوات الحشد اثناء دخوله الى المدينة.

وتزامنت الانتصارات في العراق وسوريا، ففي 17 تشرين الاول/اكتوبر 2016، أطلقت القوات العراقية عملية تحرير الموصل تحت شعار “قادمون يا نينوى”، والتي انتهت في 10 تموز/يوليو 2017 باعلان النصر في المدينة، بينما كانت قوات سوريا الديمقراطية قد اطلقت عملية “غضب الفرات” لاستعادة الرقة، المعقل الاساسي لـ"داعش" في سوريا، في 5 تشرين الثاني/نوفمبر، وبعدها أعلن الجيش السوري وحلفاؤه تحرير مدينة تدمر التي كان قد سيطر عليها المسلحون وفخخوا المواقع الاثرية فيها في 21 ايار/مايو 2016.

واستمر انهيار "داعش" في سوريا مع كسر الجيش السوري والحلفاء حصار دير الزور الذي استمر اكثر من 3 أعوام، في 5 ايلول/سبتمبر 2017، وبعدها تحرير المدينة بالكامل في 3 تشرين الثاني/نوفمبر من العام نفسه، وصولاً لإعلان القيادة العامة للجيش السوري والقوات المسلحة، اليوم الخميس، تحرير مدينة البوكمال بريف دير الزور آخر معاقل "داعش" في سوريا، بعد عملية نوعية كبيرة.

المصدر : المنار 

109-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة