العلماء يكشفون سبب «تصغير» حجم الجماجم البشرية

العلماء يكشفون سبب «تصغير» حجم الجماجم البشرية
الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٤٥ بتوقيت غرينتش

اثبت علماء من جامعة كاليفورنيا أن الأجبان ساهمت بشكل كبير في تصغير حجم الجماجم البشرية وإضعاف فكيه، وذلك بعد فحص أكثر من 1000 جمجمة وفك تعود لفترات ما قبل الثورة الصناعية من أماكن مختلفة حول العالم.

العالم - منوعات

ووفقًا لصحيفة "تلغراف" فإن البشر مع تناولهم أطعمة سهلة المضغ والابتعاد عن العض والطحن والكسر، كما كان يفعل الأجداد، تراجعت قدرة الفك وبدأت تتقلص وتضعف، وأشار علماء الآثار إلى هذه الفرضية، حيث لاحظوا أن الجماجم الأثرية المكتشفة كانت تصغر جيلًا بعد جيل. كما اكتشفوا أن الفك الأعلى أصبح أقصر والفك الأسفل أصبح أصغر.

ونقلت الصحيفة عن الباحث في جامعة "كالغاري" ديفيد كاتز قوله: "الزراعة قد أحدثت تغييرات في الحياة والثقافة البشرية"، مشيرًا إلى أن التغييرات الأكبر التي حدثت في جماجم البشر على مر العصور كانت ملاحظة في المجتمعات التي عاشت على الزراعة، والتي اعتمدت في تغذيتها على المواد الغذائية اللينة، كالجبن". وألمح إلى أن هناك فرقًا واضحًا في حجم الجمجمة بين الإنسان القديم الذي اعتمد على الصيد والبحث عن المؤن والإنسان الذي اعتمد على المنتجات الزراعية مصدرًا للغذاء.

213

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة