النائب رعد: على السعودية أن تنأى بأزماتها عن لبنان

النائب رعد: على السعودية أن تنأى بأزماتها عن لبنان
الجمعة ١٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:١٣ بتوقيت غرينتش

اكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن اللبنانيين بلغوا سن الرشد، ولن يقبلوا أي تدخل من أحد في شؤونهم، وعلى النظام السعودي أن ينأى بنفسه وبأزماته الداخلية عن أن يمد يده إلى لبنان ليتدخل في شؤونه.

العالم - لبنان

رأى رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، في خلال لقاء سياسي أقامه مركز الإمام الخميني في بلدة قانا الجنوبية، "أن هناك أمرا خفيا يحيط باستقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، وهذا الأمر يجب أن ينكشف، وما فعلناه منذ إعلان الاستقالة إلى اليوم بدد الكثير من الغموض، وأوصلنا إلى الحقيقة، وبالتالي ينبغي أن يكون واضحا للجميع، أن اللبنانيين بلغوا سن الرشد، ولن يقبلوا أي تدخل من أحد في شؤونهم، وعلى النظام السعودي أن ينأى بنفسه وبأزماته الداخلية عن أن يمد يده إلى لبنان ليتدخل في شؤونه، لا سيما وأنه استدرج كل حثالات الدنيا لتقاتل شعبنا في لبنان لتسقط الدولة فيه، وتفكك مجتمعه، ولكن الخيبة كانت نتيجتهم كما كانت في العراق وسوريا واليمن، وكما ستكون في فلسطين".

ولفت النائب رعد إلى "أن في لبنان من يريد أن يتملق ويتزلف ويتسعوك طلبا لاستدرار المال، وتحقيقا لمصالح خاصة، فيمد يده إلى النظام السعودي من أجل أن يتدخل في شؤوننا، ولكننا لا نقبل من أحد أن يتدخل في أمور ضد مصالح شعبنا واستقلال قرارنا، ويخدم أعداءنا من خلال المشروع الذي يحمله إلينا، وإنما نقبل بكل تعاون شريف يحقق مصلحتنا ومصالحنا المشتركة" حسبما افادت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية.

وأشار النائب رعد إلى "أن تصريحات النظام السعودي قد استباحت لبناننا وأعلنت الحرب عليه، وبالتالي نحن لا نفتح حربا على أحد، ولا نريد حربا مع أحد، ولكن على هؤلاء أن يعيدوا النظر ويتبصروا بأن الوضع في لبنان قد تبدل عما كان عليه قبل الاجتياح عام 1982، فانتهى دور شراء الذمم، والتسلط على وسائل الإعلام، والتصرف وفق المشتهيات الإقليمية، لا سيما وأن في لبنان رجال تعرف قيمة الوطن، وبذلت أغلى دم من أجل حفظه، وتحرص على الوحدة الوطنية فيه، وتريد بناء دولة قانون ومؤسسات"، مطالبا البعض بأن يتركوا لبنان وشأنه، وأن يكفوا شرهم عنه".

المصدر: النشرة

6-114

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة