شاهد...العثور على «وحش مخيف» في البرتغال!

شاهد...العثور على «وحش مخيف» في البرتغال!
السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢١ بتوقيت غرينتش

عثر علماء برتغاليون على مخلوق بحري غريب في البرتغال.

العالم - منوعات

يشبه الكائن الذي تم اكتشافه سمك القرش، أشاروا إلى أنه يعود إلى عصر الديناصورات.

واصطاد الباحثون هذا القرش النادر، أثناء عملهم على مشروع الاتحاد الأوروبي، "للحد من القبض على الأسماك غير المرغوب فيها أثناء الصيد التجاري"، وفقا لتليفزيون "سيك نوتيشياس".

وأطلق العلماء من معهد البحر والغلاف الجوي في البرتغال على القرش اسم "الأحفوري الحي"، لأن بقاياه يعود عمرها إلى 80 مليون سنة، ما يجعله واحدا من الأنواع القليلة جدا من هذه العصور القديمة، التي لا تزال موجودة حتى اليوم.

وأشار علماء المعهد إلى أن المخلوق المخيف يبلغ طوله 1.5 متر (خمسة أقدام)، وتم صيده على عمق 700 متر (2،300 قدم) في المياه قبالة منتجع بورتيماو.

وأضافوا أن سمك القرش، الذي يمتلك جسما طويلا، ونحيف، وأشبه بثعبان، "ليس مألوفا نسبة لتكوينه البيولوجي أو بيئته"، لأنه يعيش على أعماق كبيرة في المحيط الأطلسي ومن سواحل أستراليا، ونيوزيلندا، واليابان.

وأكد العلماء، أنه نادرا ما يتم إلقاء القبض على مثل هذا المخلوق الغريب، وإحضاره إلى مختبرات البحوث، كما أن هناك لقطات تصويره أثناء تواجده في بيئته الطبيعية نادرة جدا.

وصرحت البروفيسورة مارغريدا كاسترو من جامعة الغارف لقناة "سيك نوتيشياس"، أن "سمك القرش النادر يحصل على اسمه من أسنانه المزركشة، والبالغ عددها 300، والتي تمكن له اصطياد الحبار والأسماك وغيرها من أسماك القرش، بواسطة تسديد طعنات مفاجئة لهم".

ووصف مراسل القناة السمكة الغريبة بأنها "وحش عميق"، وذكر أن صموئيل غارمان، وهو أول عالم يدرسها، اعتقد أن حركاته الأفعوانية والملتوية، ألهمت البحارة بشأن قصصهم عن ثعابين البحر.

1 - f 

 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة