أميركا.. أنقرة عرضت 15 مليون دولار لتسليم غولن

أميركا.. أنقرة عرضت 15 مليون دولار لتسليم غولن
السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:٠٤ بتوقيت غرينتش

فتحت السلطات الأميركية تحقيقا حول مناقشة مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأميركي مايكل فلين، صفقة لترحيل الداعية فتح الله غولن إلى تركيا مقابل الحصول على ملايين الدولارات.

العالم-تركيا

ويحقق المدعي الخاص روبرت مولر في اجتماع أجراه فلين مع مسؤولين أتراك كبار بعد أسابيع من فوز دونالد ترامب في السباق الرئاسي في 2016.
وتشير معلومات، إلى أن المجتمعين تناولوا دفع مبلغ 15 مليون دولار، إذا قام فلين بعد توليه منصبه، بترتيب عملية ترحيل غولن، الخصم اللدود للرئيس التركي رجب طيب إردوغان.
وأوردت شبكة «ان بي سي» وصحيفة «وول ستريت جورنال»، معلومات نقلتاها عن عدد من المطلعين على التحقيق الذي يجريه مولر، الذي يتولى كذلك التحقيق في تواطؤ محتمل بين الفريق الانتخابي لدونالد ترامب وروسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2016.
وبحسب المصادر، فقد استجوب مولر شهوداً على الاجتماع الذي أجري في ديسمبر (كانون الأول) من العام 2016، بين مسؤولين أتراك وفلين في حانة (21 كلوب) الفخمة في نيويورك.
وأوردت الصحيفة الأميركية، إنه «كان سيتم بموجب العرض المفترض، دفع مبلغ 15 مليون دولار إلى فلين ونجله مايكل فلين الإبن لقاء تسليم فتح الله غولن إلى الحكومة التركية، بحسب اشخاص مطلعين على المحادثات التي اجراها فلين مع ممثلي الجانب التركي».
وتطرق النقاش، إلى تفاصيل حول كيفية نقل غولن، الداعية الاسلامي المقيم في بنسلفانيا والذي لديه أتباع أتراك كثر، سراً بواسطة طائرة خاصة إلى سجن جزيرة إمرالي التركية.
ويحقق مولر الذي يتمتع بصلاحيات واسعة، في انشطة فلين بصفته كبير مستشاري الأمن القومي لترامب.
وتشمل تلك الانشطة التواصل مرارا مع السفير الروسي في واشنطن حينها سيرغي كيسلياك، وموافقته المفترضة على تلقي مبالغ مالية قبل الانتخاب وبعده من اجل الضغط لمصلحة تركيا.

المصدر: الشرق الاوسط

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة