إيران تنتقد تقرير لجنة تقصّي الحقائق حول استخدام الكيميائي في سوريا

إيران تنتقد تقرير لجنة تقصّي الحقائق حول استخدام الكيميائي في سوريا
السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:١٨ بتوقيت غرينتش

انتقد مندوب إيران في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقرير لجنة تقصي الحقائق حول اتهام الحكومة السورية باستخدام الكيميائي في منطقة خان شيخون.

العالم - إيران

وقال مساعد مندوب إيران للشؤون الحقوقية والدولية في لاهاي "رضا بورمند طهراني" في كلمته خلال الاجتماع الطارئ السادس والخمسين للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بهدف مناقشة التقرير السابع لآلية تقصي الحقائق المشتركة بين الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية حول سوريا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية درست التقرير وتؤكد ان لجنة تقصي الحقائق لم يحالفها النجاح في تنفيذ تقصي الحقائق وفق المهمة المناطة بها والتي تتوافق مع معاهدة حظر الاسلحة الكيميائية.

ووصف بورمند إجراءات اللجنة بانها لم تحمل المهنية والاتزان والاستقلالية وإن هذا التقرير يفتقد للوجاهة اساسا.

ونوه بورمند إلى أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين بشدة استخدام الاسلحة الكيميائية مهما كان الشخص او المكان او الظروف.

واشار مساعد مندوب ايران للشؤون الحقوقية والدولية الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد أن النتائج التي توصلت إليها آلية البحث المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة ينبغي أن تستند إلى مصادر موثوقة ويمكن اختبار صدقيتها.

واعرب بورمند عن اسفه بسبب وجود تناقضات ونقائص في التقرير لذلك لايمكن الخلوص الى ان التقرير يتصف بالكمال والشمولية.

واكد مندوب ايران ان الصاق التهمة بالحكومة السورية فيما يتعلق بحادثة خان شيخون دون اخذ عينات من قاعدة الشعيرات الجوية يدل على ان هذا الادعاء يفتقد للاساس.

واعتبر بورمند ان سوريا رغم مواجهتها لظروف صعبة وخوضها الصراع في مواجهة المجموعات الارهابية المسلحة لاسيما تنظيمي داعش والنصرة لكنها نفذت جميع تعهداتها في معاهدة حظر الاسلحة الكيميائية.

وقدمت الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا الاتحادية، خلال الاجتماع، مسودة اقتراح مشترك يرمي للارتقاء بكفاءة لجنة تقصي الحقائق الاممية حول ادعاء استخدام الاسلحة الكيميائية في خان شيخون.

216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة