كمالوندي: اختام الشمع الاحمر في المنشآت النووية الايرانية مؤقتة

كمالوندي: اختام الشمع الاحمر في المنشآت النووية الايرانية مؤقتة
السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٣٢ بتوقيت غرينتش

أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي بان اختام الشمع الاحمر في المنشآت النووية الايرانية مؤقتة، لافتا الى عدم تسريب المعلومات السرية حول الانشطة النووية الايرانية من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

العالم - إيران

وفي تصريح ادلى به للتلفزيون الايراني حول الحوار الاخير للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو مع قناة "سي بي اس" والذي اشار فيه الى التقاط مئات آلاف الصور و2000 ختم للشمع الاحمر في مختلف القطاعات النووية الايرانية قال كمالوندي، ان جانبا من الارقام التي قدمها هي من اجل اقناع الطرف الاخر بان انشطتنا هي تحت المراقبة وشفافة.

واعتبر التقاط الكاميرات للصور في المنشآت النووية باعداد كبيرة امرا طبيعيا وقال، انه لو التقطت كل كاميرا صورة في كل 3 ثوان فان العدد يصل الى 30 الف صورة في اليوم، ولكن ليس من المقرر ان يتم تسريبها الى الخارج بل تظل داخل الكاميرا للرجوع اليها فيما وقع حدث ما.

واضاف، ان هذه المسالة ليست مرتبطة بالاتفاق النووي لان التقاط الصور كان يجري قبله ايضا وليس في منشآتنا فقط بل ايضا في منشآت العالم كله.

وتابع المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان الامر كذلك بالنسبة للختم بالشمع الاحمر، اذ اننا وقبل الاتفاق النووي ولاسباب متعلقة باجراءات الامان وبسبب ان الحسابات المتعلقة بالمواد تابعة لبعض القواعد فقد كنا نقوم بالختم بانفسنا بالتنسيق مع الوكالة لكي نزيلها حينما نقوم بنقل بعض المواد النووية من قسم الى قسم اخر.

واعتبر هذا الامر طبيعيا واضاف، ربما لو قلنا بان هنالك 2000 ختم للشمع الاحمر في المنشآت النووية الايرانية فمن المحتمل ان يكون العدد 20 الفا في اليابان لان دخول وخروج المواد النووية يتبع قواعد خاصة ولابد من ان تكون عملية الختم بالشمع الاحمر جارية.

واضاف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان الختم بالشمع الاحمر ليس دائميا بل هو موقت ولبعض الاجهزة نرجح نحن ان يبقى مختوما كالاجهزة المتعلقة بالمعالجة والتي لا نعمل بها في الوقت الحاضر.

وقال، انه بناء عليه فان الختم بالشمع الاحمر امر مؤقت ومن اجل التحقق من الصدقية والحسابات المتعلقة بالمواد النووية، وبطبيعة الحال فان توضيحات السيد امانو التي ادلى بها ربما هي لشخص ناشئ لا يملك الخبرات الكافية وذلك من اجل اقناعه بان نظاما قويا للتحقق من الصدقية يجري تنفيذه بشان ايران وان كل شيء تحت المراقبة.

216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة