ضرورة تسهيل العلاقات المصرفية بين الاتحاد الاوروبي وايران

ضرورة تسهيل العلاقات المصرفية بين الاتحاد الاوروبي وايران
السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٣٠ بتوقيت غرينتش

ضرورة تسهيل العلاقات المصرفية واعادة النظر في تعرفة الواردات من ايران ونقل التقنية وتشكيل مجموعة عمل مشتركة وتوظيف الاستثمارات وتشكيل شركات ثنائية لتصدير السلع الي اسواق ثالثة كانت من اهم القضايا المطروحة في اجتماع وفد مكون من 70 شخصا من 40 شركة اوروبية مع نشطاء القطاع الزراعي والغذائي الايراني.

العالم - إيران

وكان الوفد المكون من 19 دولة اوروبية قد وصل اليوم السبت الى طهران.

وتنشط هذه الشركات في صناعة الالبان واللحوم والخضروات وغداء الدواجن وشكولاته والغلات ومجالات اخرى.

ويهدف الوفد من زيارته الى طهران تنمية التعاون مع ايران في قطاعات الزراعة والصناعات الغذائية والتنمية القروية وكذلك تقييم التسويق في ايران لتصدير السلع وشراء السلع التي بحاجة اليه وانشاء شركات مشتركة وايضا توظيف استثمارات مشتركة لتلبية متطلبات الطرفين والاسواق الثالثة .

ويراس الوفد فيل هوغان المفوض الاوروبي في شؤون الزراعة والتنمية القروية الذي اكد الى جانب مسعود خوانساري رئيس غرفة التجارة في طهران علي ضرورة تسوية المشاكل خاصة في المجالات المصرفية بغية تنمية العلاقات الثنائية .

واشار خوانساري في الاجتماع الى رفع مستوي التبادل التجاري بين ايران والاتحاد الاوروبي الي 60 بالمائة بعد ابرام الاتفاق النووي وقال: رغم الطفرة الملحوظة في حجم التجارة الثنائية فقد توجد هناك مشاكل مصرفية تعيق العلاقات الاقتصادية بين الجانبين .

واضاف ان الاتحاد الاوربي يعتبر السوق التصديرية الايرانية الثانية بحيث خصصت هذه المنطقة 13 بالمائة من التجارة الخارجية الايرانية سنويا .

وصرح ان كمية انتاج المحاصيل الزراعية الايرانية تصل الي اكثر من 100 مليون طن سنويا بحيث يصدر قسم كبير منها الى الخارج .

من جانبه قال هوغان ان التعاون بين ايران والاتحاد الاوروبي خاصة في الصناعات الغذائية يجب ان يشهد نموا كبيرا ونحن خلال الزيارة نسعي وراء ترسيخ العلاقات الثنائية تخدم مصالح الجانبين الايراني والاوروبي.

216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة