الاحتلال يعتقل فتاة ويغلق "الإبراهيمي" بالخليل

الاحتلال يعتقل فتاة ويغلق
السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤١ بتوقيت غرينتش

اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم السبت، فتاة على حاجز أبو الريش في البلدة القديمة من الخليل، جنوب الضفة المحتلة، تزامنا مع إغلاقها جميع أروقة وساحات المسجد الإبراهيمي أمام المصلين.

العالم- فلسطين

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز ومحيط المسجد الإبراهيمي، اعتقلت فتاة (19 عاما) لم تعرف هويتها، ونقلتها إلى مركز شرطة الاحتلال في محيط المسجد.

وأوضح مدير ورئيس سدنة المسجد الإبراهيمي في الخليل حفظي أبو اسنينة، أن سلطات الاحتلال أغلقت المسجد بوجه المسلمين عقب أداء المصلين المسلمين شعائر صلاة عصر أمس، وأعلنت محيطه منطقة عسكرية مغلقة، وفق وفا.

وذكر أن الإغلاق استمر إلى اليوم بحجة احتفالات اليهود بعيد "سبت السيدة سارة"، منبها إلى أن الحرم سيفتح أمام المصلين المسلمين الساعة 9 من مساء هذا اليوم.

من الجدير بالذكر، أن سلطات الاحتلال عادة ما تغلق المسجد عشرة أيام في السنة، وذلك بموجب قرارات لجنة "شمغار" الإسرائيلية التي تشكلت عقب المجزرة في الحرم في شباط من العام 1994، والتي قسمته ووضعت جدولا بإغلاقه أمام المسلمين في الأعياد اليهودية.

واستنكر أبو اسنينة، قرار سلطات الاحتلال إغلاق الحرم الإبراهيمي، أمام المصلين، مشددًا على أن إغلاق المسجد وتقسيمه، والاقتحامات المتكررة من المستوطنين للمسجد الأقصى تحت حماية جنود الاحتلال "يعد مساسا خطيرا بحرية العبادة التي كفلتها الشرائع السماوية، وانتهاكا صارخا لمواثيق حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية والشرائع الإلهية المجمع عليها في العالم والتي تنص على عدم انتهاك حرمة الأماكن المقدسة".

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

213

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة