الجهاد الاسلامي تدين اعتقال الاحتلال لأحد قادتها

الجهاد الاسلامي تدين اعتقال الاحتلال لأحد قادتها
الإثنين ١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٤٣ بتوقيت غرينتش

أدانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين المحتلة "الاعتقال الجائر بحق القائد طارق قعدان" وحمّلت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامته وصحته.

العالم - فلسطين المحتلة

وطالبت حركة الجهاد الاسلامي المؤسسات والمنظمات القانونية والحقوقية بسرعة التفاعل مع هذا الاعتقال الظالم خاصة أن الأستاذ طارق قعدان يعاني من بعض الأمراض نتيجة الاعتقالات المتكررة والمتعددة بحقه.

وفي بيان صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للحركة، أكدت أن "هذا الاعتقال الظالم للأخ القائد طارق قعدان يأتي في موجة الاستهداف والتصعيد الاحتلالي الأخير على حركة الجهاد و أبناء شعبنا المرابط، وفي ظل التهديدات الإرهابية الصهيونية التي توالت في تصريحات قادة الاحتلال بتصعيد عدواني ضد الشعب الفلسطيني على وضد حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وقيادتها".

وتابع البيان "لقد عرف شعبنا الأستاذ طارق قعدان قائداً وطنياً صلباً مقداماً يدافع عن حقوق شعبه وثوابت قضيته يتميز بعلاقات وطنية واسعة مع كافة القوى السياسية والوطنية وقياداتها التي عاش فترات الاعتقال الطويلة معها في سجون الاحتلال الظالم وكان له دور بارز مع الحركة الوطنية الأسيرة ، وهو أحد أبطال معارك الإضراب المفتوح عن الطعام".

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت طارق قعدان أحد القيادات السياسية والوطنية المعروفة بعد اقتحام منزلة خلال ساعات الفجر.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة