بهية الحريري لم تستجب للبلاط الملكي السعودي.. وهذا ما حصل

بهية الحريري لم تستجب للبلاط الملكي السعودي.. وهذا ما حصل
الإثنين ١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٢٧ بتوقيت غرينتش

لم تستجب النائبة بهية الحريري لـ"استدعاء" البلاط الملكي السعودي لـ "المثول" وعلى عجل، لمبايعة شقيق الرئيس الحريري "الشيخ بهاء"، خلفا لشقيقه سعد في قيادة "تيار المستقبل" وجمهور رفيق الحريري

العالم - السعودية

هذه الخطوة من بهية الحريري اعتبرها البعض اولى اشارات التمرد على المرجعية الاقليمية لـ"تيار المستقبل" ومعظم الشارع السياسي السني في لبنان.

ولم ينجح "متمردو المستقبل" الذين يخوضون معركة الدفاع عن السعودية في تحقيق خروقات داخل جسم المستقبل، وبخاصة في مدينة صيدا التي ما تزال ملتزمة الصمت بتوجيه من النائبة الحريري، علما انه ظهرت محاولات لتنظيم تحركات في الشارع لكنها كانت غير مشجعة، كالتظاهرة التي شارك فيها مناصرون لمدير عام قوى الامن الداخلي السابق اللواء المتقاعد اشرف ريفي، وطلاب "حزب الوطنيين الاحرار".

الديار

106-1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة