الاحتلال يواصل بناء الجدار الخرساني على حدود غزة

الاحتلال يواصل بناء الجدار الخرساني على حدود غزة
الإثنين ١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٤٤ بتوقيت غرينتش

يواصل جيش الإحتلال الإسرائيلي عمليات بناء "الجدار الخرساني" على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، ويكثّف من بحثه عن أنفاق المقاومة الفلسطينية في تلك المنطقة.

العالم - فلسطين

وأفادت "الأناضول"، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل عمليات بناء الجدار الخرساني، تحت الأرض وفوقها على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

كما يكثف جيش الاحتلال أيضاً، في الفترة الحالية، من الحفريات على طول حدود قطاع غزة، مستخدماً معدات ثقيلة، للبحث عن أنفاق المقاومة.

ويستخدم الاحتلال الإسرائيلي، بشكل يومي، بعض الحفارات التي يزيد ارتفاعها عن 20 متر، للحفر في مسافات عميقة تحت سطح الأرض.

وذكرت الوكالة انها رصدت  على الحدود الشرقية لمدينة غزة، مواصلة جيش الاحتلال لأعمال بناء الجدار الخرساني هناك.

وفي وقت سابق، أفادت أن عشرات الآليات ومُعدات الحفر تُشاهد بشكل واضح ويومي، تعمل شرقي رفح "قرب موقع صوفا العسكري"، وشرقي مخيم البريج (وسط القطاع)، وشرقي مدينة غزة، مقابل "أحياء الزيتون، الشجاعية، التفاح"، وعلى حدود بلدة جباليا شمال شرقي القطاع.

وذكر مصدر أمني فلسطيني، فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح سابق، أن عمليات حفر مُكثفة تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي يومياً، منذ ساعات الصباح الباكر، شرقي قطاع غزة، وأكثر عمليات الحفر تتركز شرقي "البريج"، وشرقي مدينة غزة؛ بينما لوحظ مؤخراً وصول بعض شاحنات "الباطون الجاهز″، التي قد تكون لها علاقة بسكبه تحت الأرض.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد فجر نفقا يتبع لحركة الجهاد الإسلامي، قرب حدود قطاع غزة، في 30 أكتوبر/تشرين أول الماضي، ما أسفر عن استشهاد 12 فلسطينياً، وإصابة 11 آخرين.

وشرعت سلطات الكيان الإسرائيلي في نهاية 2016، في بناء جدار تحت الأرض وفوقها بطول 65 كلم، وبتكلف قد تصل إلى مليار دولار، حسب الصحافة الاسرائيلية، لمواجهة الأنفاق التي حفرتها حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على الحدود الشرقية لقطاع غزّة، ونفّذت منها عمليّات عسكريّة عدّة ضدّ مواقع جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال حرب 2014.

216-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة