ما وراء نقل 100 ألف جندي إسرائيلي إلى النقب؟

ما وراء نقل 100 ألف جندي إسرائيلي إلى النقب؟
الإثنين ١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٢ بتوقيت غرينتش

كشفت وسائل إعلام اسرائيلية، عن خطة لنقل وحدات جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى النقب المحتلة، وسلسلة تعيينات جديدة في قيادة جيش الاحتلال.

العالمفلسطين

وذكرت القناة العاشرة، أن قيادات جيش الاحتلال قدمت أمس خطة لنقل وحدات الجيش إلى النقب؛ بهدف التشجيع على الاستيطان فيه.

ووفق القناة؛ فإن جيش الاحتلال سينقل مدن التدريب إلى النقب و100 ألف جندي نظامي إلى معسكرات ضمن خطة نقل الجيش إلى الجنوب (من فلسطين المحتلة).

ووصف وزير جيش الاحتلال، أفيغدور ليبرمان الخطة بأنها "مشروع وطني"، مطالبا الجميع بمساندتها.

وقالت القناة: إن قيادة الجيش عرضت أمام الحكومة خطة نقل وإقامة مجمع اتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى النقب، كذلك إقامة مجمع للاستخبارات هناك خلال العام 2018.

وعد ليبرمان نقل الجيش إلى النقب بأنه "تحقيق لرؤية بن غوريون لتطوير النقب".

وأشارت القناة إلى أن الجيش، ومن أجل تشجيع الجنود النظاميين على السكن في النقب، قرر إقامة مساكن جذابة وسكة قطار في مستوطنة "عومر" في النقب لمصلحتهم، مبينة أن تكلفة المشروع تصل إلى 50 مليار شيكل (الدولار 3.52 شواكل).

ويعد المشروع الأكبر في تاريخ الكيان الصهيوني، ويستمر نقل معسكرات الجيش إلى النقب إلى عام 2022.

إلى ذلك، قالت القناة السابعة: إن ليبرمان صادق اليوم على سلسلة من التعيينات في هيئة الأركان العامة بما في ذلك رؤساء القيادة ورئيس جهاز المخابرات، وفقا لما ذكره المتحدث باسم جيش الاحتلال.

وبناء على توصية رئيس الأركان غادي آيزنكوت، يعين القائد الحالي للمخابرات العسكرية "أمان" اللواء هارتسي هاليفي قائدا "للقيادة الجنوبية"، وسيحل محله اللواء تامير هيمان قائد الفيلق الشمالي والكليات العسكرية، الذي يتولى موقعه العميد أمير برام الذي سيرقَّى إلى رتبة لواء.

وسيعين اللواء ناداف بادان رئيس شعبة الحوسبة والدفاع السايبري قائدا لقيادة المركز، وسيعين الجنرال أهارون هالويا رئيس شعبة التكنولوجيا واللوجستيكا رئيسا لفرع العمليات، وسيحل محلهما العميد ليور كارملى والعميد ايتسيك تورجمان وسيرقيان إلى رتبة اللواء.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

2-11416

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة