باسيل: الوقت ما زال متاحا لحل المشكلة مع السعودية

باسيل: الوقت ما زال متاحا لحل المشكلة مع السعودية
الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في تصريح اثر لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ان "لبنان حر بصناعة سياسته الداخلية والخارجية كما يريد شعبه الذي ينتخب سلطته وممثليه".

العالم - لبنان

وقال باسيل إن "لبنان لا يتدخل بشؤون دول اخرى ولا يصدر العنف الى اي مكان بالعالم"، وشكر "ماكرون على مبادرته تجاه الوضع الاستثنائي الذي يمر به لبنان"، وتابع "نريد ان يكون قرارنا حرا بإرادة الشعب والحكام ولا نريد إلا أن نعيش بسلام".

وشدد باسيل على أن "لبنان لا يصدر إرهابا ولا عنفا ولا يريد أن يتدخل بشؤون الدول الأخرى فهو يسعى للعيش بسلام مع محيطه"، واضاف "نحن بانتظار عودة الرئيس سعد الحريري حتى يمارس حريته كما يريد ونفتح مرحلة ثانية بالبحث عن حلول للمشاكل التي تعترضنا والهواجس المطروحة".

واكد باسيل ان "لبنان مصر على العلاقات الطيبة مع السعودية وعلى الاطار الثنائي لحل المشاكل"، واوضح "لا نريد اي اذى للسعودية ولا نقبل باي تعد عليها ولكن نريد ايضا ان نحفظ لبنان والا يتم التدخل بشؤونه"، وتابع "نسعى الى حلول اخوية مع السعودية ولا مبرر لهذا الوضع الاستئنائي"، وراى ان "الوقت ما زال متاحا لحل المشكلة مع السعودية من باب الاخوة ونأمل الا نلجأ الى القوانين الدولية لان الاخوة تقدر ان تحل المشاكل سريعا".

وكان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قد بدأ جولة دولية، اليوم الثلاثاء، موفدا من قبل رئاسة الجمهورية، إلى بروكسل وفرنسا.

والتقى باسيل، خلال جولته، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للوقوف على استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الدين الحريري من الرياض، وللضغط من أجل إعادته وعائلته إلى لبنان.

وفور وصول باسيل إلى بروكسل أكد على أن "لبنان لا يزال يعالج المشكلة مع السعودية ضمن العلاقات الثنائية الأخوية، وتأتي الجولة من أجل التوضيح للسعودية أن ما حصل غير مقبول".

وقال مصدر في وزارة الخارجية اللبنانية، لـ"سبوتنيك"، إن الزيارة ستشمل بروكسل وفرنسا وبرلين وموسكو وأنقرة ولندن وروما والفاتيكان. وأن الهدف من الجولة هو شرح ظروف استقالة الحريري الملتبسة، وكذلك لحشد التأييد من أجل عودته إلى لبنان، والتشديد على استقرار البلاد لكي لا يتحول ساحة صراع بين الدول.

 

المصدر: المنار + سبوتنيك

216

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة