الحزب الحاكم فى زيمبابوى يمهل موغابی: الاستقالة أو العزل

الحزب الحاكم فى زيمبابوى يمهل موغابی: الاستقالة أو العزل
الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:١٢ بتوقيت غرينتش

أمهل حزب "الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/ الجبهة الوطنية"، الحاكم في زيمبابوي، الرئيس روبرت موغابي حتى ظهر غدا الاثنين، لتقديم استقالته.

العالم افريقيا

وقال وزير الأمن الإلكتروني في زيمبابوي باتريك تشيناماسا اليوم الأحد إن حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم أمهل الرئيس روبرت موجابي حتى ظهر غد الاثنين بالتوقيت المحلي (1000 بتوقيت جرينتش) للتنحي عن منصبه وإلا سيجري عزله.

وجاءت تصريحات تشيناماسا في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون بعد اجتماع استثنائي للجنة المركزية للحزب الحاكم تمت فيه إقالة موجابي من زعامة الحزب، كما تم طرد غريس موغابي، زوجة الرئيس، من الحزب.

وكان الحزب قد قرر، اليوم، استبعاد موغابي من رئاسته، وتعيين نائبه إيمرسون منانغاغوا بدلا منه.

منانغاغوا شغل في السابق منصب نائب الرئيس، إلا أن موغابي أقاله قبل نحو أسبوع من تحركات الجيش الأخيرة، والتي أدت إلى فرض الإقامة الجبرية على الرئيس.

221

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة