انتصار ايران في البوكمال.. والانتقام في القاهرة!

انتصار ايران في البوكمال.. والانتقام في القاهرة!
الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٠٩ بتوقيت غرينتش

إدعى الأمين العام لجامعة الدول العربية، في اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة، أن "الصواريخ التي يستهدف بها اليمنيون السعودية، إيرانية الصنع".

العالم - مصر

وقال أحمد أبو الغيط، "إن إيران تريد، ومن خلال تزويد الحوثيين بصواريخها، توجيه رسالة مفادها أن العواصم العربية في مرمى نيرانها".

وادعى أبو الغيط، مخاطبا الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، أن التهديدات الإيرانية تجاوزت كل حد، مؤكدا ضرورة أن توقف إيران "تدخلاتها" في شؤون الدول العربية. 

ويعقد وزراء الخارجية العرب، اليوم الأحد، اجتماعا طارئا في القاهرة بطلب من السعودية لبحث سبل التعامل مع دور إيران في الشرق الأوسط، على خلفية إطلاق اليمنيين صاروخا بالستيا على الرياض.

ويجري الاجتماع وسط غياب وزراء خارجية كل من قطر ولبنان وعمان والإمارات والجزائر والعراق، الذين أرسلوا ممثلين عنهم.

وعقد وزراء خارجة السعودية والبحرين ومصر، عادل الجبير وخالد بن أحمد آل خليفة وسامح شكري،  بالإضافة إلى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، عقدوا لقاء للمجموعة الوزارية الرباعية المعنية بما يسمى "التدخلات الإيرانية" في الشؤون الداخلية للدول العربية، التي تضم الدول الـ4 المذكورة، جرى بمشاركة الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط.

وأعد المشاركون في هذا اللقاء تقريرا يدين ما يسمى "التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية"، وتم توزيعه على أعضاء الجامعة لبحثه خلال الاجتماع الوزاري.

ومن جانب آخر، إدعى حسام زكي، مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اليوم الأحد "إن ما تقوم به إيران ضد بعض الدول العربية يستدعى القيام بأكثر من إجراء لوقف هذه الاعتداءات والتدخلات والتهديدات التي تتم عبر طرق ووسائل كثيرة"، وأضاف: "وبالتالي، فالحد منها يتطلب سياسية عربية جماعية".

وذكر زكي أن الاجتماع "سوف يشكل رسالة حازمة لإيران للتراجع عن سياستها الحالية في المنطقة"،.

ونقلت صحيفة "الأهرام" المصرية الرسمية عن مصدر دبلوماسي عربي قوله إن الاجتماع قد يحيل الأمر إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

يبدو أن الانتصار على داعش اليوم في البوكمال، أحرج بعض قادة العرب الذين واصلوا دعمهم للجماعات الإرهابية في المنطقة حتى اللحظة الأخيرة.

ويعتبر تحرير البوكمال من فلول داعش، انتصارا لايران و لكل من حارب ضد الإرهاب فالجيش السوري وبالتحالف مع الأشقاء والأصدقاء حقق انجازاً كبيراً وأسقط خرافة "دولة الخلافة" إلى الأبد، وما يحدث في القاهرة ما هي إلا كلمات تعبر عن غصة من فشلوا في سوريا ومن فشلوا في اليمن ومن فشلوا في العراق.

المصدر: العالم + وكالات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة