آملي لاريجاني: السعودية ترتكب جريمة حرب في اليمن

آملي لاريجاني: السعودية ترتكب جريمة حرب في اليمن
الإثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:١٩ بتوقيت غرينتش

قال رئيس السلطة القضائية اية الله صادق املي لاريجاني ان اليمن يتعرض على مرّ نحو 3 اعوام للاحتلال والقصف من جانب القوات السعودية؛ مؤكدا ان الممارسات التي ادت الى خسائر كبيرة داخل اليمن بالاضافة الى المجازر الوحشية التي ارتكبتها السعودية بحق الشعب اليمني المظلوم تعدّ نموذجا بارزا لجريمة حرب.

وبحسب وكالة ارنا فقد اشار اية الله املي لاريجاني في تصريح باجتماع كبار مسؤولي القضاء الايراني اليوم الاثنين، اشار الى الحصار الذي تفرضه السعودية وبشهادة المؤسسات الدولية ومنظمة الامم المتحدة على اليمن، لكونه تسبب في مجاعة منقطعة النظير في هذا البلد؛ لافتا في السياق الى بعض التقارير التي تؤكد ان 100 طفل يمني يموتون يوميا بسبب شحة الغذاء والدواء.

وتابع القول : ان هذا الوضع يشكل مجزرة بحق الانسانية.

وانتقد رئيس السلطة القضائية في ايران سكوت المنظمات التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان ازاء هذه الجرائم؛ مؤكدا ان المنظمات الدولية تكتفي باصدار بيانات فقط دون ان تقدّم اي دعم للشعب اليمني، فيما تبسط حمايتها على رؤوس الظالمين والمتغطرسين.

وتابع اية الله املي لاريجاني قائلا، ياتي في هذا الاطار الدعم الغربي خاصة الامريكي الكبير للجرائم المرتكبة ضد الشعب اليمني؛ مؤكدا ان بيع كميات طائلة من السلاح الى  السعودية دليل على ان امريكا هي من تدير دفة هذه الاحداث؛ داعيا الحكومة (في ايران) الى توظيف ما تملك من طاقات وفرص دولية لايصال صوت الشعب اليمني المظلوم الى مسامع العالمين على امل ان تشهد الازمة اليمنية انفراجة فورية.
وفي جانب اخر من تصريحاته باجتماع كبار مسؤولي السلطة القضائية، تطرق اية الله املي لاريجاني الى الانتصارات الاخيرة التي حققتها جبهة المقاومة في سوريا والعراق، وهروب جميع الارهابيين الدواعش من المدن العراقية والسورية؛ مهنئا الحكومة والشعب في كلا البلدين على هذه الانجازات. 

واردف قائلا ان قوى الغطرسة سعوا من خلال تاسيس جرثومة مثل داعش، الى اشغال المنطقة على مدى عقود كثيرة وتوريطها، وقد نحجوا في توجيه ضربات مادية ومعنوية كبيرة الى العراق وسوريا وايضا بعض المدن اللبنانية وبلدان اخرى، لكن المناضلين في هذه الدول تصدوا وصمدوا بوجههم دون ان يسمحوا بتنفيذ مؤامرات العدو.

وقال اية الله املي لاريجاني انه بفضل الباري تعالى ومن خلال تعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية والتضحيات التي سطّرها المناضلون في دول المواجهة ضد داعش، تخلصت شعوب المنطقة من شرّ وجود هذه الجماعة الارهابية التي زعمت امريكا بان الحرب ضدها تستغرق20 عاما.

وفي الختام، وصف رئيس السلطة القضائية السعودية بانها تشكل محورا من 'محاور الشرّ' في المنطقة؛ داعيا الى التصدي لمؤامرات امريكا البغيضة والفاسدة وعملائها الاقليميين وذلك عبر تعزيز التماسك والوحدة بين شعوب المنطقة. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة