هل تدهورت صحة الزعيم الكوري الشمالي؟!

هل تدهورت صحة الزعيم الكوري الشمالي؟!
الإثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٣٣ بتوقيت غرينتش

أثار عدم إجراء كوريا الشمالية تجارب لصواريخ بالستية أخرى منذ سبتمبر/ أيلول، مخاوف وسائل الإعلام الغربية حول صحية الزعيم الكوري كيم جونغ أون.

العالم - اسيا والباسيفيك 

ووفقا لصحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فإن الزعيم الكوري قد ازاد وزنه بمقدار 40 كغ مقارنة بعام 2011، في حين زعمت الصحيفة أنه يعاني من مرض السكري وضغط الدم.
ولهذا السبب، فإن "الهدوء" في تجارب الصواريخ البالستية، قد يكون تدهور صحة الزعيم الكوري الشمالي.

وكدليل على صحة المعلومات، ذكرت الصحيفة الزيارة الأخيرة لكيم جونغ أون لمعمل مستحضرات تجميل، حيث لم يستطع الوقوف مدة طويلة، وتم جلب كرسي له ليجلس عليه، كما أنه كان يتصبب عرقا أثناء زيارته لمعمل أحذية.

يذكر أن كوريا الشمالية أعلنت يوم 3 أيلول/ سبتمبر الماضي، أنها قامت بتجربة ناجحة لرأس مدمرة هيدروجينية تتخصص لاستخدامها في الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، وأصبحت هذه التجربة النووية سادسة من نوعها، وعلاوة على ذلك قامت كوريا الشمالية قبل هذه التجربة بأسبوع واحد بإطلاق صاروخ باليستي حلق فوق فوق أراضي اليابان.

وفرض مجلس الأمن الدولي بالإجماع عقوبات جديدة على كوريا الشمالية ستحد بدرجة كبيرة من قدرات بيونغ يانغ في التصدير والاستيراد، حيث ينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2375 على فرض نظام العقوبات الأكثر شدة من قبل المجتمع الدولي في القرن الحادي والعشرين.

المصدر : وكالات 

1 - F

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة